أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الاردن / دمشق : الاردن يحتضن غرف عمليات تضم ممثلين للمخابرات الاسرائيلية والامريكية والسعودية والتركية يخططون لدعم الارهاب في سوريا

دمشق : الاردن يحتضن غرف عمليات تضم ممثلين للمخابرات الاسرائيلية والامريكية والسعودية والتركية يخططون لدعم الارهاب في سوريا

أكد فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري أن الأردن يؤوي الإرهابيين ويدربهم ، كاشفا أن دمشق مارست “أقصى درجات ضبط النفس انطلاقا من حرصها على عدم إيذاء أهلنا وأحبتنا بالأردن وغيرها”.

وأشار المقداد في مقاله الأسبوعي في جريدة “البناء” اللبنانية إلى أن سوريا على علم بـ “غرف العمليات التي يداوم فيها ممثلون عن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية والسعودية والقطرية والفرنسية والتركية”، وأضاف: “نعرفهم بالأسماء، وإذا كان البعض لا يعترف بذلك ويحاول إنكاره فإنه يكذب على نفسه فقط”.
وشدد على أن جريمة تنظيم “داعش” بحق الطيار الأردني معاذ الكساسبة تملي على جميع الدول العربية التنسيق في إطار مكافحة الإرهاب.
وتساءل المقداد في ختام مقالته : “كيف يمكن لأي نظام سياسي أن يحارب الإرهاب في شمال سوريا، ويقوم بتسليح وتدريب وتمرير الإرهابيين لقتل السوريين وتدمير بلدهم في جنوب سوريا؟”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الشيخ قيس الخزعلي: الإطار لن يتنازل عن حق المكون بتشكيل الكتلة الأكبر .. واربيل دربت وسلحت مجاميع لاثارة التظاهرات ودور فاعل للموساد هناك

أكد امين عام عصائب اهل الحق ، الشيخ قيس الخزعلي، أن الإطار التنسيقي لن يتنازل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *