أخبار عاجلة

نشر تنظيم داعش الإرهابي، مساء السبت الأحد، تسجيلاً مصوراً صادراً عن مؤسسة الفرقان التابعة له، يتضمن ذبح الرهينة الياباني كينجي جوتو، لكن دون الإشارة للطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وهذه المرة خرج التنظيم بفيديو مسجل مع تغيير في الخلفية التي بدأت وكأنها منطقة جبلية وليست صحراوية ، ووجه الفيديو رسالة إلى الحكومة اليابانية يقول فيها: “أنتم كحلفائكم السفهاء في الحلف الشيطاني لم تدركوا بعد أننا بفضل الله خلافة إسلامية تملك القوة والسلطان، وأن جيشا كاملا متعطش لدمائكم”.!!
وأضاف موجها حديثه لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يقول فيها: “آبي بسبب قرارك الطائش بالمشاركة في حرب عقيمة؛ فإن هذه السكين لن تذبح كينجي فقط بل ستستمر وتحدث المجازر أينما تواجد قومك”.
وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية: إن الحكومة اليابانية تحاول التحقق من صحة تسجيل مصور يفترض أنه لعملية إعدام الرهينة جوتو على يد تنظيم الدولة الإسلامية.
وكانت حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي وضعت أولوية قصوى لتحرير جوتو وهو مراسل عسكري مخضرم خطفه المتشددون في اكتوبر تشرين الأول الماضي عندما ذهب إلى سوريا سعيا لاطلاق سراح رهينة ياباني اخر هو هارونا ياكاوا.
وكان جوتو ظهر في تسجيلات مصورة سابقة قال فيها انه سيتم الافراج عنه إذا أطلق الأردن سراح العراقية ساجدة الريشاوي. وقالت عمان انها مستعدة للافراج عنها اذا حصلت على تأكيدات بسلامة طيار أردني محتجز أيضا لدى التنظيم المتشدد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إطلاق رشقة صاروخية من جنوب لبنان باتجاه شمال فلسطين المحتلة

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنه تم إطلاق رشقة صاروخية من جنوب لبنان باتجاه مستوطنات إسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *