أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / مقتل وجرح 220 ارهابيا من جبهة النصرة الوهابية على يد الجيش السوري في درعا ومقتل العشرات من الارهابيين في القنيطرة

مقتل وجرح 220 ارهابيا من جبهة النصرة الوهابية على يد الجيش السوري في درعا ومقتل العشرات من الارهابيين في القنيطرة

نفذ الجيش السوري ووحدات لجان الدفاع الشعبي ضربات مهلكة بالعناصر الارهابية في مناطق مختلفة في ريف درعا تمكن خلالها ،من قتل وجرح 220 إرهابيا ، فيما قضت على العشرات من إرهابيي “جبهة النصرة ” بريف القنيطرة ،خلال الـ 24 ساعة الماضية ، فيما أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها على بلدة كفير يابوس في منطقة الزبداني .

وذكر مصدر عسكري ، أن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية مركزة في بلدات قرفا ونامر والشيخ مسكين في درعا أسفرت عن مقتل وإصابة اكثر من 150 ارهابيا وهابيا من افراد التنظيمات التكفيرية أغلبهم مرتزقة من تنظيم “جبهة النصرة” الوهابي تسللوا عبر الحدود الأردنية ويرتكبون جرائم ومجازر ضد الأهالي بتنسيق مباشر مع العدو الإسرائيلي.
كما اعلن المصدر العسكري مقتل 40 ارهابيا من عناصر ” جبهة النصرة ” الوهابية شرق بلدة ابطع من بينهم قاسم محمد الحريري/ متزعم ما يسمى الكتيبة101 التابعة لتنظيم الوهابي ، وذلك بعد يوم واحد من القضاء على كامل مجموعة إرهابية حاولت التسلل باتجاه المنطقة.
وفي بلدة داعل شمال مدينة درعا ، قتلت وحدة من الجيش السوري 30 ارهابيا من بينهم ،محمد جمال ابو جيش، ومحمد جادو المسالمة، ومحمد موسى ابو زيد، وفراس خيرو المصري، و، محمد الجاموس” وذلك بحسب المصدر.
وأقرت مواقع التنظيمات الوهابية ، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل أكثر من ثلاثين من أفرادها في داعل من بينهم ،محمد عليان الشحادات، وحمزة عاطف الكناكري.
وأوضح المصدر أن وحدات من الجيش “دمرت آلية بمن فيها من إرهابيين تكفيريين جنوب شرق فندق الجرادات في بلدة الشيخ مسكين وعدة آليات مزودة برشاشات ثقيلة في محيط المدرسة الزهرية بمدينة انخل” التي تعرضت لاعتداءات إرهابية وعمليات سلب ونهب من قبل التنظيمات الإرهابية وخربت العديد من الآثار فيها.
ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة اوقعت خلال عملية نوعية ناجحة عددا من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى ومصابين في منطقة برقة على بعد 9كم جنوب إنخل وقضت على عدد من الارهابيين في منطقة ايب شمال مدينة درعا بنحو 55 كم.
وعلى المدخل الشرقي لمدينة درعا على بعد 4 كم بين المصدر أن وحدة من الجيش تمكنت من “القضاء على عدد من افراد التنظيمات التكفيرية شرق السنتر في بلدة النعيمة” التي تعد نقطة وصل بين أوكار تلك التنظيمات في قرى صيدا وأم المياذن وخربة غزالة.
أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها على بلدة كفير يابوس في منطقة الزبداني وقضت على اعداد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مزارع وقرى الغوطة الشرقية وجرود القلمون بعضهم من جنسيات اردنية وسعودية ولبنانية.
وعلى صعيد اخر ، ذكرت ” وكالة سانا ” أن وحدات من الجيش أحكمت سيطرتها الكاملة على بلدة كفير يابوس جنوب غرب الزبداني /11/ كم عن الحدود اللبنانية بعد أن قضت على أعداد من الإرهابيين معظمهم من تنظيم/جبهة النصرة/ مواصلة تقدمها باتجاه الجبال الغربية للزبداني حيث دمرت العديد من اوكار الارهابيين وأردت العديد منهم قتلى من بينهم /خلدون عمر/ و/ خالد التيناوي/ و/عبد الحكيم المغربي/ و/عادل كنعان/و/ راتب الحاج/و/عمير الخوص.
وفي الغوطة الشرقية كبدت وحدات من الجيش التنظيمات الارهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد بتنفيذها عمليات دقيقة ومركزة على أوكارها وتجمعاتها عند جامع الرشيد في مزارع تل كردي وفي مزارع الريحان شمال شرق دوما أسفرت عن إيقاع أعداد من أفرادها قتلى من بينهم السعودي ، كايد شمري، والاردني سلمان راشد العبدات، وعبد الرحمن طالب، و/نعيم صايمة، وفؤاد ضمناوي.
وفي بلدة ” دوما ” وجهت وحدات من الجيش ضربات مركزة على أوكار الإرهابيين قرب دوار بدارن وفي محيط جامع الهدى أسفرت عن مقتل عدد من الارهابيين من بينهم /مفيد النجار/ و/ محمد جيرودي/ و/ عبادة القطيفاني/ و/ياسين الرسلان/ و/ عبد الرحمن الجعيداني/ وعلاء الجوبراني.
وينتشر في “دوما ” ومزارعها إرهابيون ينضوون تحت ما يسمى تنظيم “جيش الإسلام” الوهابي الذي يرتكب جرائم مروعة بحق الاهالي دفعت أمس أكثر من مئة شخص الى ترك منازلهم ، سبقهم نهاية الاسبوع الماضي ما يزيد على خمسة آلاف مواطن معظمهم من النساء والاطفال إلى ترك منازلهم وأرزاقهم واللجوء إلى الجيش بحثا عن الأمن والطمانينة إضافة إلى تسليم نحو 800 مسلح أنفسهم الى الجهات المختصة لتسوية أوضاعهم وفق القوانين والانظمة النافذة.
وفي الطرف الجنوبي للغوطة الشرقية دمرت وحدة من الجيش مستودعا للاسلحة والذخيرة في زبدين في منطقة المليحة التي أحكم الجيش سيطرته الكاملة عليها في الرابع عشر من آب الماضي في حين تصدت وحدات من الجيش لمجموعات ارهابية مسلحة حاولت التسلل باتجاه طريق القطار في بلدة البحارية وفي اتجاه بلدة القاسمية بمنطقة النشابية واردت العديد من افرادها قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخيرة.
وفي جرود القلمون أردت وحدة من الجيش مجموعة ارهابية مسلحة ما بين قتيل ومصاب عند معبر مرطبيا في جرود قارة 11 كم عن الحدود اللبنانية والمقابلة لبلدة عرسال معقل تنظيم “جبهة النصرة” الوهابي حيث يتسلل عناصرها عبر الحدود بدعم وتمويل من أنظمة إقليمية وتيار المستقبل لارتكاب جرائم بحق السوريين.
في غضون ذلك حققت وحدات من الجيش والقوات المسلحة إصابات مباشرة في صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف القنيطرة وأوقعت العشرات من ارهابيي تنظيم “جبهة النصرة” قتلى ومصابين.
وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش “أردت 47 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” الوهابي قتلى بينهم الملقب أبو يوسف وأبو عبدو وأبو عجاج وأبو مصعب الغنوجي في بلدة مسحرة” الواقعة شمال تل الحارة الذي يتحصن فيه إرهابيون تكفيريون يستهدفون الأهالي بدعم من كيان الاحتلال.
وأضاف المصدر إن وحدة من الجيش واصلت عملياتها المركزة ضد أوكار الإرهابيين و”أوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين في قرية الحميدية” غرب مدينة القنيطرة بنحو 7 كم، لافتا إلى أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير وكر لتنظيم “جبهة النصرة” بما فيه من أسلحة وذخيرة في قرية القحطانية جنوب مدينة القنيطرة المحررة بنحو 3 كم حيث يتحصن العشرات من أفراد التنظيمات التكفيرية ويتخذون من الجزء المحتل في الجولان منطلقا لتنفيذ اعتداءاتهم على الأهالي وتدمير البنى التحتية.
وفي ريف إدلب تابعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها المركزة ضد أوكار التنظيمات الارهابية التكفيرية المدعومة من نظام أردوغان وآل سعود وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفها.
وذكر المصدر العسكري أن وحدة من الجيش وجهت ضربة محكمة على أوكار الإرهابيين “قضت خلالها على عدد منهم في قرية البويطي جنوب شرق ادلب ودمرت عددا من أوكارهم”.
وأكد المصدر “مقتل وإصابة عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية بينهم الملقب لقمان الليبي وسمير المصري الملقب أبو البراء الخبير بتصنيع القذائف ومدافع الهاون” وذلك خلال عمليات الجيش في سراقب إضافة إلى تدمير ثلاث سيارات مزودة برشاشات مختلفة العيار.
وتتعرض “بلدة سراقب” الواقعة على بعد 33 كم عن مركز مدينة إدلب لحصار تنظيمات ارهابية تكفيرية تحاول فرض أفكارها الظلامية على السكان بعد أن قامت بتخريب البنى التحتية وسرقة معامل المنطقة ونقلها الى الاراضي التركية.
وأضاف المصدر ان وحدات من الجيش والقوات المسلحة “أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في كفرلاتا وقرية كفر نجد” بمحيط جبل الأربعين الذي تشهد سفوحه بشكل شبه مستمر عمليات نوعية لوحدات الجيش أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد تنظيم جبهة النصرة وما يسمى جند الاقصى وغيرهما من التنظيمات التكفيرية التي تحاول التسلل باتجاه المنطقة.
وفي منطقة أبو الضهور نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة عمليات مركزة على أوكار تنظيم جبهة النصرة وأحرار الشام أدت حسب المصدر العسكري إلى “تدمير عدة تجمعات وأوكار بما فيها من ارهابيين واسلحة وذخيرة في قرى ومزارع تل سلمو وقرع الغزال والحميدية”.
ووفق المصدر العسكري، تم “إيقاع إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين خلال عمليات نوعية نفذتها وحدة من الجيش على أوكارهم في محيط قرية النيرب غرب جبل الأربعين حيث يتخذ الإرهابيون من موقعها الاستراتيجي على طريق عام اللاذقية- حلب منطلقا لارتكاب اعتداءات إجرامية بحق الأهالي المحاصرين في ريف ادلب وابعادهم عن أملاكهم وأرزاقهم”.
وإلى الجنوب والجنوب الغربي من مدينة إدلب “حققت وحدة من الجيش والقوات المسلحة إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين وقضت على العديد منهم في بلدة جدار بكفلون وقرية الموزرة ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.
كما قضت وحدات من الجيش على 16 إرهابيا مما يسمى “كتيبة خطاب” التابعة لما يسمى “لواء صقور الشام ” في بلدة “سرمين” بينهم الشيشاني أبو اسلام والسعودي أبو قداد والبلجيكي أبو هرير النصر ودمرت مستودعا للأسلحة والذخيرة وقذائف هاون وصاروخية واوقعت عددا من متزعمي التنظيمات التكفيرية قتلى ومصابين في الشيخ يوسف والمستريحة والناجية بريف إدلب.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نحت اسم 17 طفلا استشهدوا في العدوان الإسرائيلي على رمال شواطى غزه في مهرجان ” الاحتلال يقتل الطفولة”

تمكن فنانون فلسطينيون من نحت اسم 17 طفلا باستخدام الرمال، بطول 100 متر، في الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *