أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / بعد سنوات من الدعم البريطاني للتنظيمات الوهابية لاسقاط الاسد .. لندن تستضيف مؤتمرا لمكافحة ارهاب داعش

بعد سنوات من الدعم البريطاني للتنظيمات الوهابية لاسقاط الاسد .. لندن تستضيف مؤتمرا لمكافحة ارهاب داعش

بدعوة من بريطانيا التي طالما دعمت ومازالت تنظيمات ارهابية واستخدمتها في محاولة لاسقاط نظام الرئيس السوري بشار الاسد ، يجتمع مسؤولون بارزون من 21 دولة في العاصمة البريطانية لندن لبحث ما اسمته لندن خطط لمواجهة تهديدات تنظيم ” داعش ” الوهابي في سوريا والعراق.

وتضم قائمة المشاركين في المؤتمر، الذي يستمر يوما واحدا، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، بالاضافة الى فيليب هامون وزير الخارجية البريطاني ، وممثلو مخابرات ” ام اي 5 وام اي 6 .
وحسب وسائل الاعلام البريطانية سيبحث المؤتمر كيفية وقف تدفق المجندين والأموال لتنظيم داعش الوهابي . كما سينظر في كيفية توفير مزيد من المساعدات العسكرية للمقاتلين على الأرض، وتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية.
ويضم التحالف الدولي، دولا متورطة بدعم التنظيمات الارهابية مثل داعش وجبهة النصرة والجبهة الاسلامية وجند الشام ، ولكن بعد شعور بعض هذه الدول انها ستدفع ثمن دعم الارهاب مثل السعودية وتركيا كما تدفعها فرنسا وستدفعها امريكا وبريطانيا ذلك الثمن ، بعد كل هذا الشعور بتعاظم خطر الارهاب على انظمتهم، انضمت هذه الدول برعاية امريكا لتشكيل تحالف دولي ضد داعش .
وقال كيري، الذي سيشارك في استضافة المحادثات مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، إن هناك “عزما أكبر” من أي وقت مضى لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.
والجدير بالذكر ان سوريا والمقاومة وقوات الحشد الشعبي في العراق وايران يشككون في جدية ما يسمى بدور التحالف الدولي في محاربة داعش الوهابي وذهب رئيس مجلس الشورى الاسلامي لاريجاني وعلاء بروجردي رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس الشورى الايراني الى حد وصف الهجمات الجوية للتحالف الدولي بانها عمليات تجميلية ترقيعية ودعائية اكثر مما هي واقعية ، في وقت اكد مقاتلون في المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي في العراق ان الولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي ضد داعش تقوم مروحيات لها بانزال اسلحة لداعش في محافظتي صلاح الدين وديالى لدعم قدرات الارهابيين ومنع هزيمتهم بشكل نهائي على يد الخشد الشعبي والجيش والمقاومة الاسلامية وبثت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمروحية امريكية تنزل مظلات تحمل اسلحة ومعدات لداعش في منطق بيحي لدعم الارهابيين ومنع هزيمتهم بعد تلقيهم ضربات موجعة وقاصمة على قوات الحشد الشعبي والمقاومة والجيش في جبهات القتال خسرت فيها مواقع استراتيجية واسعة في انعاطفة كبيرة لصالح العراق ضد مشروع التنظم في العراق الذي بدا للوهلة الاولى انه مشروع لايقاوم لاقامة الدول الاسلامية الوهابية بعد سيطرته على الموصل ومناطق في صلاح الدين في العاشر من حزيران الماضي ولكن سرعان ما تلاشت هذه القوة اثر اصدار المرجع الديني اية الله السيستاني فتوى الجهاد الكفائي ودعا العراقيين وخاصة الشيعة الى حمل السلاح لمحاربة الارهابيين والدفاع عن الوطن والاهل والمقدسات ،وما ان صدرت الفتوى حتى انبرى مئات الالاف من العراقيين وخاصة الشيعة في التطوع في صفوف كتائب الحشد الشعبي التي انضويت تحت اكثر من 20 منظمة وكتيبة مسلحة .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يندد بالرعاية الرسمية الفرنسية للاساءة للرسول الاعظم صلى الله عليه واله ويندد بتصريحات الرئيس ماكرون

ندد تحالف الفتح ببتصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للاسلام وندد البيان بالرعاية الفرنسية الرسمية للاساءة للرسول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *