أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الولايات المتحدة تعلن بدء تدريب عشائر سنية في الانبار في قاعد الاسد الجوية بهدف تشكيل جيش طائفي قوامه 100الف مقاتل

الولايات المتحدة تعلن بدء تدريب عشائر سنية في الانبار في قاعد الاسد الجوية بهدف تشكيل جيش طائفي قوامه 100الف مقاتل

أعلنت الولايات المتحدة البدء بتدريب عسكريين وأبناء عشائر في قاعدة الأسد الجوية بمحافظة الأنبار الغربية السنية ، بذريعة مواجهة داعش الوهابي ، وتمهيدا لتشكيل جيش سني قوامه 100 الف مقاتل .

وقالت السفارة الأميركية في العراق: “إن القوات العسكرية الأميركية تدرب الجيش العراقي في قاعدة الأسد الجوية بمحافظة الأنبار (110 كم غرب بغداد) موضحة أن البرنامج التدريبي يشمل الرماية واتصالات ساحة المعركة وتكتيكات الوحدات العسكرية الصغيرة“.
وأشارت إلى أن هذا التدريب هو جزء رئيس من مهمة التحالف الدولي للمشورة والمساعدة الهادفة إلى تعزيز القوات البرية في العراق والتي يتم دعمها أيضاً عن طريق الغارات الجوية التي يوفرها التحالف إضافة الى المعدات والذخائر والمعلومات الإستخباراتية .
كما قالت السفارة في بيان صحافي :أن أبناء العشائر الذين أكتمل تدريبهم وتسليحهم سينضمون قريباً الى القوات العراقية في قتالها ضد مسلحي تنظيم “داعش” بمحافظة الأنبار.
واضافت السفارة ان التدريب من قبل مدربي التحالف يجري في مواقع أخرى في العراق لبناء قدرات الشراكة والتأكد من أن لدى العراقيين المهارات اللازمة للقتال وتحقيق النصر في ساحة المعركة لكنها لم تشر الى هذه المناطق لكنها كانت اشارت الاسبوع الماضي الى ان تدريبات اخرى تجري في معسكر التاجي (30 كم شمال بغداد) حيث يتواجد حاليا في القاعدة حوالي180 جندي اميركي وهو عدد مرشح للارتفاع الى نحو ثلاثمائة .
وكانت مجموعة جديدة من أبناء العشائر تضم 200 مقاتل قد تخرجت منتصف الشهر الحالي بعد تلقيها تدريبات عسكرية على مدى أسبوع حيث سينضم هؤلاء المتطوعين قريباً والذين تم تسليحهم وتجهيزهم وصرف رواتب لهم من قبل الحكومة الفدرالعراقية المركزية الى القوات العراقية في قتالها ضد الارهابيين في محافظة الأنبار.
ويقول اللواء في الجيش الاميركي دانا بيتارد في قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد حيث تقام عمليات تدريب انه بحلول منتصف الشهر المقبل ستكون الفعة الاولى قد تخرجت موضحا انه سيكون هناك خمسة آلاف عنصر اضافي كل ما بين ستة الى ثمانية اسابيع . وقال ان التدريب يركز على المبادئ الدنيا المطلوبة لشن هجمات مضادة، مشيرا الى ان المهم هو انه سينتج قوة قتالية ومقاتلين .
وكانت السفارة الاميركية في بغداد اعلنت منتصف الشهر الحالي عن انتهاء الاسبوعين الأولين من مهمة تدريب الجيش العراقي في معسكر التاجي شمال بغداد وقالت أن التدريبات ستستمر من قبل مدربي التحالف الدولي في مواقع اخرى من العراق .
يذكر ان الولايات المتحدة تسعى الى تدريب وتسليح 100 الف مقاتل باسم ” الجيش السني ” وذلك ضمن مشروع لتحويلة الى قوة عسكرية يضمن دعم اقامة مشروع الاقليم السني الذي تخطط له الولايات امتحدة بالتنسيق مع السعودية والاردن وتركيا، وبالتنيسق مع شخصيات سياسية يمثلون العرب السنة ومنهم اسامة النجيفي ، لك ذلك بهدف تقسيم العراق ومواجهة قوات الحشد الشعبي واقامة كيان طائفي يكون قاعدة للقوات الامريكية والبريطانية وتفكيك العراق وفق تقسيم طائفي لتفتيت وتقسيم العراق خدمة لامن الكيان الاسرائيلي ودعم النظامين الاردني والسعودي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف : علی إدارة جو بایدن الاختیار بین إتفاق أوباما وبين الإرهاب الاقتصادی الفاشل الذی مارسه دونالد ترامب

غرد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی تویتر أنه یجب علی إدارة جو بایدن الاختیار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *