وزير المجتمع المدني البريطاني يجبر على الاستقالة بعد فضيحة تداوله صورا خلاعية على صفحة تواصل اجتماعي

أجبر وزير المجتمع المدني البريطاني، بروكز نيومارك، على الاستقالة بعد أن كشفت صحيفة “صنداي ميرور” أنه تبادل صورا إباحية مع صحافي. وظهر الوزير عاريا في إحدى هذه الصور، ووقع نيومارك في فخ صحافي استدرجه للتواصل معه على موقع اجتماعي مقدما نفسه على أنه امرأة.

وقدم وزير المجتمع المدني البريطاني استقالته السبت عشية نشر صحيفة “صنداي ميرور” مقالا يكشف أنه أرسل إلى صحافي تخفى خلف شخصية امرأة، عددا من الصور الإباحية.
وقال الوزير بروكز نيومارك الذي يشغل منذ العام 2005 مقعدا في مجلس العموم عن المحافظين، “لقد قررت الاستقالة من منصبي كوزير للمجتمع المدني بعدما تم إبلاغي بنشر مقال هذا الأحد”.
وتؤكد صحيفة “صنداي ميرور” أن نيومارك (56 عاما) تبادل عبر الإنترنت سلسلة صور “ذات طابع إباحي” مع صحافي مستقل قدم نفسه على أنه امرأة من الأنصار السياسيين للوزير.
وكتبت الصحيفة أنه خلال محادثة خاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بين نيومارك و”المرأة” أي الصحافي، أرسل الأخير “رسالة فاضحة جدا، تظهره عاريا”.
كما دعا الوزير، بحسب الصحيفة، محدثه إلى لقائه خلال مؤتمر نظمه الحزب المحافظ الأحد.
وهي ثاني ضربة قوية يتلقاها الحزب المحافظ في يوم واحد بعد انشقاق نائب عنه وانضمامه إلى حزب يوكيب المناهض للاتحاد الأوروبي.
وجاء في بيان أصدره مكتب ديفيد كاميرون أن “رئيس الوزراء قبل استقالة بروك نيومارك. سيتم الإعلان عن خلفه سريعا”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.