مقتل شخص وجرح اخرين في اعتداء ارهابي نفذه شخص يحمل راية داعش الوهابي في ” ليون ” شرق فرنسا

قتل شخص وأصيب آخرون بجروح في اعتداء نفذه شخص يحمل راية “داعش” صباح الجمعة في مصنع للغاز قرب مدينة ليون وسط شرق فرنسا.

واقتحم الشخص الذي يشتبه بتنفيذه الهجوم على مصنع الغاز في منطقة “سان كانتان فالافييه”، وهو يرفع علم “داعش”، وفجر عدداً من قوارير الغاز، وفق مصدر قريب من الملف.
وعثرت الشرطة على رأس مقطوع عليه كتابات بالعربية معلقا على سياج قرب المصنع، بحسب مصدر قريب من الملف.
وصرح مصدر قريب من الملف لوكالة “فرانس برس”: “بحسب العناصر الأولى في التحقيق دخلت سيارة فيها شخص أو أكثر المصنع. وعندها وقع انفجار”، مضيفاً: “عُثر على جثة مقطوعة الرأس قرب المصنع، لكننا لا نعلم حتى الساعة إن كانت نقلت إلى هذا الموقع.. كما عثر في المكان على راية تحمل كتابة بالعربية”.
وأوقفت الشرطة، بعيد الهجوم، شخصاً يشتبه بأنه المنفذ أو أحد المنفذين. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي، بيرنار كازنوف، أن الموقوف يدعى ياسين صالحي، ويبلغ 35 من العمر ومتحدر من المنطقة نفسها التي وقع فيها الانفجار. وأضاف أن الاستخبارات رصدته بين 2006 و2008. وأكد أن صالحي “على علاقة بالتيار” المتطرف، لكن سجله القضائي فارغ.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.