قوات النظام في ” مالي ” تهرب امام المتمردين الطوارق في كيدال

اكد شهود عيان إن “الجيش المالى” انسحب من بلدة كيدال فى شمال البلاد بعد معارك ضارية بالأسلحة النارية اليوم الاربعاء مع متمردى الطوارق الانفصاليين, حسبما نقلته «أسوشيتد برس».

وتعد مغادرة الجنود لكيدال انتكاسة كبرى للجيش الذى كان قد عاد للبلدة قبل أقل من عام وظل وجوده لا يحظى بالشعبية بصورة كبيرة.
وقال الكابتن ريمى، وهو متحدث مع القوات الفرنسية لم يذكر اسمه الأخير اتباعا للسياسة العسكرية الفرنسية، إن تراجع الجيش المالى اليوم جاء بعد ساعات من القتال بين الجنود والمتمردين.
وكان المتمردون هاجموا كيدال مطلع الأسبوع، فقتلوا ما لا يقل عن ثمانية مدنيين وخطفوا أكثر من ثلاثين كرهائن قبل أن يطلقوا سراحهم.
وظلت كيدال إلى حد بعيد تحت سيطرة المتمردين، ولم يتمكن الجيش المالى من العودة إلا قبل انتخابات العام الماضى فحسب.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.