بوتين يزور القرم : يسعدني أن أكون هنا في المدينة البطلة سيفاستوبل .. واوكرانيا تصفها بانها تكريس للاحتلال

اثار فلاديمير بوتين غضب حكومة كييف بتوجهه الى القرم أمس الجمعة في عرض جديد للقوة بينما تغرق اوكرانيا في العنف مع سقوط اكثر من عشرين قتيلا في صدامات في ماريوبول جنوب شرق البلاد.

وأعرب بوتين عن شكره لمحاربي القرم القدامى، الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى، على تضحياتهم، مؤكدا “يسعدني أن أكون هنا في المدينة البطلة سيفاستوبل في هذا اليوم المقدس معكم احتفل بالعيد الرئيسي لبلادنا”. ولفت بوتين إلى ان المحاربين القدامى ساهموا معنوياً في عودة القرم وسيفاستوبل الى وطنهما الأم. كما زار بوتين كاتدرائية القديس فلاديمير بالمدينة.
وابدى مسؤولون في كييف غضبهم من زيارة بوتين للقرم وقالت وسائل اعلام اوكرانية ” انها زيارة غير شرعية تكرس الاجتلال الروسي للقرم “(…).
واعلن وزير الداخلية الاوكراني ارسين افاكوف على صفحته على فيسبوك ان حوالى ستين متمردا مزودين باسلحة رشاشة هاجموا مقر الشرطة.واضاف ان عشرين متمردا وشرطيا واحدا قتلوا وخمسة شرطيين جرحوا واسر اربعة متمردين.
واوضح ان «قسما من المهاجمين اختبأوا في المدينة تاركين وراءهم اسلحتهم (…) ومبنى (الشرطة المحلية) يحترق».
وقال صحافي من وكالة فرانس برس في المكان ان مبنى الشرطة اصيب باضرار جسيمة ومازالت اجزاء منه تحترق.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.