بايدن يدعو روسيا لسحب قواتها من حدود اوكرانيا فيما وحدة عسكرية روسية تجري مناورات لعبور نهر قرب الحدود

فيما كان نائب الرئيس الاميريكي يجري مباحثات مع المسوؤلسين في السلطات الجديدة في كييف ، بدات وحدة عسكرية روسية تدريبات لها ، يوم امس ، بالقرب من الحدود الأوكرانية اليوم الثلاثاء باستخدام مركبات النقل العسكرية لعبور نهر فى منطقة روستوف اون دون فى جنوب روسيا , كما قررات موسكو طرد دبلوماسية كندية ردا على قرار اوتاوا طرد مساعد الملحق العسكري في السفارة الروسية في كندا .

ووقفت مجموعة من جنود الجيش فى وضع انتباه قبل تنفيذ الأوامر بالصعود إلى شاحنة تم تحميلها فيما بعد بمنطقة الشحن على متن مركبة برمائية.وحملت المركبة البرمائية الشاحنة فى النهر وعبرته إلى الجانب الآخر.
وقال مصدر فى وزارة الخارجية الروسية، ان موسكو قررت طرد السكرتيرة الأولى فى السفارة الكندية مارجاريتا أتاناسوف.
وقال المصدر، إن روسيا قررت إتخاذ هذه الخطوة ردا على طرد مساعد الملحق العسكري الروسي فى العاصمة الكندية أوتاوا، بحسب قناة روسيا اليوم الروسية.
ومنحت الخارجية الروسية الدبلوماسية الكندية أتاناسوف 14 يوما لمغادرة البلاد.
وفي كييف ، قال نائب الرئيس الأمريكى جو بايدن إن “الوقت ضيق” للتحرك لنزع فتيل الأزمة فى شرق أوكرانيا لكن روسيا قالت إن فى مقدورها التعامل مع أى عقوبات اقتصادية أكثر تشددا قد يفرضها الغرب ضدها.
ودعا بايدن -الذى كان يتحدث أثناء زيارة لكييف- موسكو إلى سحب قواتها على الحدود مع أوكرانيا وإلى “الكف عن الكلام والبدء فى العمل” على دفع الانفصاليين الموالين لروسيا المسيطرين فى بلدات ومدن فى شرق أوكرانيا إلى نزع أسلحتهم.
وحذرت الولايات المتحدة روسيا مرارا من دفع “تكاليف متزايدة” إذا فشلت فى ضمان تنفيذ كامل لاتفاقية دولية تم التوصل إليها الأسبوع الماضى على تهدئة الأزمة. وتقضى هذه الاتفاقية بضرورة انسحاب المتمردين من المبانى الحكومية التى احتلوها فى الأسبوعين الماضيين.
على صعيد اخر ، اعلنت موسكو عن طر دبلوماسية كندية ردا على قيام اوتاوا بطرد دبلوماسي روسي ، في وقت تتخذ كندا مواقف اكثر وضوحا في العداء لروسيا بعد احداث انضمام القرم لروسيا اثر استفتاء شعبي وقبول الاخيرى لهذا القرار والترحيب به وتحول القرم الى ارض روسية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.