اوباما يعلن ان اميركا لن تتدخل عسكريا في اوكرانيا ويلوح بتشديد العقوبات الاقتصادية على موسكو

فيما شدد على انه لن تتدخل اميركا عسكريا في اوكرانيا ، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، الخميس ،”إذا ما واصلت روسيا مخالفة الاتفاق – اتفاق جنيف – فسوف تترتب عن ذلك عواقب وسوف نفرض عقوبات إضافية” على موسكو.

وقال اوباما: “سبق أن فرضنا عقوبات كان لها تاثير على الاقتصاد الروسي. وبقينا متمسكين باحتمال تسوية المسالة بالطرق الدبلوماسية. كنا في غاية الوضوح بأنه لن يكون هناك حل عسكري للمشكلة في أوكرانيا”.
واتهم الرئيس اوباما ، روسيا بعدم احترام الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف لنزع فتيل الأزمة في أوكرانيا، في أول تصريح يدلي به بهذا الصدد منذ لقاءات جنيف.
وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي في طوكيو: “لم نر حتى الآن على الأقل من جانبهم احتراما لروحية اتفاق جنيف أو لحرفيته”.
واضاف اوباما : “عوضا عن ذلك، ما زلنا نرى مسلحين يسيطرون على مبان ويمارسون مضايقات بحق من يخالفهم الرأي، ويزعزعون استقرار المنطقة، دون أن نرى روسيا تتحرك لردعهم”.
وقال أوباما: “في المقابل، رأيتم الحكومة في كييف تتخذ خطوات عملية. تصدر قانون عفو. تطرح مجموعة كاملة من الإصلاحات الدستورية المتفقة مع ما ناقشناه في جنيف”.
وأوضح أوباما الذي يزور اليابان في المحطة الأولى من جولة آسيوية تشمل أربع دول، إنه كان “متشائما منذ البداية” بشأن التزام موسكو بما سيتم الاتفاق عليه في جنيف.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.