انتحاري من الجماعات الوهابية التكفيرية يستهدف مسجد الزهراء في كابل ادى الى استشهاد اربعة اشخاص

قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن هجوما إرهابيا استهدف” مسجد الزهراء ” في العاصمة كابول، والذي تستخدمه الأقلية الشيعية التي اُستهدفت في السابق بتفجيرات انتحارية عدة نفذتها جماعات وهابية مدعومة من المخابرات السعودية . وأضافت بأن الهجوم أسفر عن استشهاد أربعة اشخاص وجرح عدد آخر.

قال مسؤولون أمنيون إن ما لا يقل عن أربعة أشخاص استشهدوا وأصيب خمسة آخرون في هجوم انتحاري استهدف مسجدا في العاصمة كابول اليوم الخميس(15 حزيران/يونيو 2017). وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش إن الانتحاري الوهابي٫حاول دخول المسجد لكن الشرطة منعته مما أطلق شرارة معركة بالأسلحة النارية. ثم احتمى المهاجم في مطبخ قبل أن يفجر قنبلة.
ذكرت وزارة الداخلية أن الانتحاري فجر نفسه في مطبخ المسجد بعد أن منعته الشرطة من دخول المبنى الرئيسي المكتظ بالمصلين، فيما تحدث شهود عيان عن إطلاق نار. وصرح نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية على تويتر: “هجوم إرهابي على مسجد الزهراء غرب كابول. تم إرسال قوات خاصة إلى المنطقة”، دون أن يكشف عن وقوع ضحايا.
ومسجد الزهراء الذي تعرض للهجوم، تستخدمه الأقلية الشيعية في كابول، والتي اُستهدفت في السابق بتفجيرات انتحارية عدة بينها هجوم على مسجد للشيعة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أودى بحياة أكثر من 30 شخصاً. وأعلن “داعش” مسؤوليته عن الهجوم إضافة إلى هجوم سابق في يوليو/ تموز من العام الماضي استهدف مظاهرة أغلب المشاركين فيها من الشيعة مما أدى إلى استشهاد أكثر من 80 شخصاً.
ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن ارهابيي تنظيم “داعش” استهدفوا المناطق الشيعية بشكل متكرر في الماضي.
وتسود حالة من التوتر في كابول منذ تفجير شاحنة مفخخة في 31 أيار/ مايو الماضي أدى إلى استشهاد أكثر من 150 شخصاً وإصابة المئات في الحي الدبلوماسي المحصن في المدينة، في أعنف هجوم تشهده العاصمة الأفغانية منذ 2001.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.