المندوب الروسي يحذر من اتخاذ نشاطات الارهابيين في الشرق الاوسط ابعادا كارثية وداعيا الى تفعيل القرارات الاممية ضد داعش وجبهة النصرة

حذر مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين ، من أن نشاطات الإرهابيين في منطقة الشرق الأوسط اتخذت أبعادا كارثية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث دعا المندوب الروسي إلى تكثيف جهود المجتمع الدولي في مواجهة التطرف على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي الداعية إلى منع تدفق مسلحين أجانب ينضمون إلى صفوف “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من التنظيمات المتطرفة.
كما أشار الدبلوماسي إلى أهمية تنسيق هذه الجهود مع “تلك القوى في المنطقة التي تعد أعداء طبيعية للإرهاب وتحاربه منذ زمن طويل، بما فيها حكومتا بغداد ودمشق”.
واضاف :إن المواجهة المشتركة للإرهاب “يجب أن تصبح من أبرز مواضيع الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة الذي سيجعل إطلاقه ممكنا التقدم في الجوانب المصيرية الأخرى من التسوية في سوريا”.
وأكد المندوب الروسي دعم موسكو لمبادرات ستيفان دي ميستورا، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، بما في ذلك مبادرته لإحداث مناطق “تجميد النزاع” في البلاد على المستويات المحلية.

التعاليق: 1

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

  1. كلاب ال اميه الانجاس احفاد هند اكله الاكباد . مئواكم الجهنم مع اسلافكم يزيد ومعاويه وابوسفيان الانجاس في الدرك الاسفل من النار خالدين فيها… .ومهل الكافرين امهلهم رويدا 
    لعنه الله عليهم جميعا