القرم : بدء التصويت على مقترح الانضمام لروسيا والانفصال عن اوكرانيا وسط رفض غربي

وسط رفض غربي لها وتحذيرات بمزيد من العقوبات على روسيا ، انطلقت صباح اليوم عملية التصويت على الاستفتاء المصيري في شبه جزيرة القرم بشان إعادةِ الانضمام إلى روسيا الاتحادية والانفصال عن اوكرانيا .

وفتحت مكاتب الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا وستستمر حتى الثامنة مساء بالتوقيت المحلي للقرم وسيجيب سكان هذه الجمهورية خلال الاستفتاء على سؤالين وهما “هل تؤيد إعادة القرم إلى روسيا الاتحادية بصفة إقليم فى قوام الدولة الروسية الفيدرالية” و”هل تؤيد اعادة العمل بدستور القرم لعام 1992 وصفة القرم كاقليم فى الدولة الأوكرانية”.
وأعدت سلطات القرم مليونا و550 الف بطاقة استفتاء فى الوقت الذى يصل عدد الناخبين فى الاقليم إلى مليون و512 الفا سيصوتون فى 1205 مراكز انتخابية.
وحدد المستوى الادنى لحضور الناخبين المطلوب للاعتراف بنتائج الاستفتاء ب50 بالمئة فى الوقت الذي تتوقع سلطات القرم أن يتجاوز هذا المؤشر 80 بالمئة حسبما اظهرت استطلاعات للرأي.
ويناهز عدد عناصر الشرطة الذين سيقومون بتأمين الاستفتاء 2400 شخص كما سيشارك فى هذه العملية ناشطون من مختلف المنظمات المحلية.
وأكدت سلطات القرم أنها اتخذت جميع الاجراءات لمنع وقوع أي عمليات استفزازية أثناء التصويت. وكان الاستفتاء العام في القرم مقررا في البداية في 30 من آذار الجاري ولكن برلمان الجمهورية قرر تقديم الموعد وإجراء الاستفتاء في 16 منه و تبنى اعلانا حول استقلال القرم والشروع فور إعلان النتائج بتطبيق الإجراءات اللازمة للانضمام إلى روسيا .
يذكر أن شبه جزيرة القرم التي تقيم فيها أغلبية من الروس ألحقت عام 1954 بأوكرانيا بقرار من الزعيم السوفييتى نيكيتا خروتشيف.
وتؤكد سلطات القرم أن ساسة كييف بالذات الذين اغتصبوا السلطة بمساعدة الولايات المتحدة وبلدان الغرب هم الذين أجبروا القرم على اتخاذ قرار بالانضمام الى روسيا وإجراء استفتاء حول ذلك.
يذكر أن السلطات الجديدة فى كييف أعلنت أنها لن تعترف بنتائج الاستفتاء كما أكدت الدول الاعضاء فى مجموعة الثمانية الكبار عدا روسيا اضافة الى الاتحاد الاوروبى والناتو انها لا تعتبر الاستفتاء “شرعيا” ومع ذلك تتوقع اللجنة الانتخابية المركزية في القرم بأن يشارك ممثلو دول الاتحاد الاوروبى في عملية المراقبة على سير التصويت.
وأكد رئيس اللجنة التحضيرية للاستفتاء ميخائيل ماليشيف وصول مراقبين من اليونان والنمسا والمجر والتشيك واسبانيا والولايات المتحدة وعدد من الدول إضافة إلى عدد من نواب البرلمان الاوروبى من المجر وايطاليا والنمسا ولاتفيا.
و تؤكد روسيا أن اجراء الاستفتاء في القرم يتفق تماما مع القوانين الدولية مشيرة إلى أنها ستحترم إرادة سكان هذا الاقليم.
وكانت روسيا قد استخدمت مساء امس السبت حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدين الاستفتاء.
وحصل مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة على دعم 13 عضوا في مجلس الأمن من إجمالي عدد أعضائه الخمسة عشر، بينما امتنعت الصين عن التصويت.
وتتسارع التطورات السياسية والدبلوماسية مع التصعيد في القرم وكان اهمها فشل كل من وزيري الخارجية الامريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف وبعد 6 ساعات من المفاوضات، في التوصل لاي اتفاق بشأن الازمة الاوكرانية.
وقال لافروف بعد المحادثات ان “الطرفين لم يتوصلا الى رؤية مشتركة حيال المشكلة” لكنه على الرغم من ذلك وصف المحادثات بـ”البناءة”، قائلا ان “موسكو ستحترم “خيارات سكان القرم” في اشارة الى الاستفتاء على الانفصال الذي يجري الاحد.
من جهته، وصف كيري المحادثات “بالمباشرة جدا”، وقال ان واشنطن تتفهم “ان روسيا لديها مصالح في اوكرانيا”، الا ان واشنطن “لم تغير موقفها من الاستفتاء ولن تعترف بنتيجته”.
وتابع كيري بالقول ان “الرئيس الروسي لن يقوم بأي تحرك الا بعد الاستفتاء”، مشددا على ان “على موسكو تحمل مسؤولية قراراتها وعدم تعاونها” ملمحا الى العقوبات التي ستفرضها عليها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.