الخارجية الامريكية : الوزير تيلرسون يحب وظيفته ولديه الكثير من العمل للقيام به

في خطوة لتضييق الفرصة امام الرئيس ترامب لاستبداله وتغييره بعدما بات يعلن صراحة عن مواقف مختلفة مع مواقف ترامب في قضية الملف النووي الايراني وحصار قطر وكوريا الشمالية٫ أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت ٫ أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون “يحب وظيفته” وأن “لديه الكثير من العمل للقيام به”، في تعليق على التقارير التي تحدثت عن نية الرئيس دونالد ترامب استبداله بمدير الاستخبارات المركزية الأميركية مايك بومبيو.

وذكرت ناورت بالبيان الصادر صباح الخميس عن البيت الأبيض والذي يؤكد أن لا تغييرات في المناصب في هذه المرحلة، مضيفة أن “تيلرسون يخدم الرئيس بسرور” وأنه يستمر في عقد الاجتماعات وإجراء الاتصالات كما يفعل بشكل دائم.
وأفادت بأن كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي اتصل صباحا بوزارة الخارجية و”قال إن الشائعات غير صحيحة، والتقارير التي انتشرت غير صحيحة”.
ولفتت ناورت إلى أن هناك مواضيع تشهد خلافات في وجهات النظر بين ترامب وتيلرسون مثل قضية التغير المناخي وأن وزير الخارجية تحدث عن ذلك بنفسه وقال إن هذه الخلافات “هي جزء من الأسباب التي دفعت الرئيس إلى اختياره، لكي تقدم له آراء مختلفة قبل أن يتخذ قراراته حول قضايا سياسية متنوعة”.
ويشارك تيلرسون الثلاثاء والأربعاء في اجتماع وزاري لحلف شمال الأطلسي في بروكسل حيث سيلتقي مسؤولين بلجيكيين وأوروبيين.
كما يشارك السابع من كانون الأول/ ديسمبر في فيينا في اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ويزور العاصمة الفرنسية باريس في الثامن من الشهر نفسه.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن مصادر في البيت الابيض نقلت في وقت سابق الخميس عن مسؤول كبير في إدارة الرئيس دونالد ترامب قوله إن البيت الأبيض وضع خطة لكي يحل مدير المخابرات المركزية مايك بومبيو محل تيلرسون خلال أسابيع.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.