مواقع التواصل الاجتماعي في العالم تشتعل غضبا وادانة لرفض لاعبي الفريق السعودي الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا تفجير مانشستر

رفض لاعبو فريق كرة القدم السعودي الذي كان يلعب مع الفريق الاسترالي في تصفيات كاس العالم ٫ الوقوف دقيقة واحدة حدادا علي ضحايا تفجير مانشستر ٫ ما اثار ردودا غاضبة في اوساط مشجعي كرة القدم وفرق كرة القدم في العالم .
ووصفته وسائل اعلام غربية واوروبية بانه يدعو الى التساؤل عن مدى سيطرة المفهوم الديني الوهابي في قوانين لعبة كرة القدم السعودية وتشبع اللاعبين السعوديين بتعليمات الفكر الوهابي المتدد والتكفيري.

وبرر اعضاء الفريق عدم مثولهم لطلب الفريق الدولي المشرف على المباراة للوقوف دقيقة حداد علي ارواح ضحايا تفجير مانشستر بالقول ” انه كفار “.!!

مواقع التواصل في العالم تشتعل بالادانة للفكر الوهابي والنظام السعودي

رصدت لقطات مصورة من المباراة التي جمعت المنتخبين السعودي والأسترالي، اليوم (الخميس)، عدم وقوف لاعبي المنتخب السعودي خلال دقيقة الصمت التي خُصصت للحداد على ضحايا هجوم لندن الإرهابي في بداية المباراة.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالغضب من موقف الفريق السعودي وخاصة تبريره عدم الوقوف حدادا على ضضحايا تفجير مانشستر بانهم ” كفار “وتضمنت تلك التعليقات الاشارة الى خطر الفكر الوهابي التكفيري في توجيه اتباعه وحتي في مجال كرة القدم حيث يتم الخضوع لمعايير التمييز بين المسلم والاخرين واعتبارهم كفارا حتى لو كانوا يؤمنون بالمسيح كما هو حال ضحايا تفجير مانشستر.
واتفقت اغلب التعليقات على أن السبب عائد للثقافة السعودية ” الفكر الوهابي ” التي لا تجيز لاحد بالوقوف حدادا على ضحايا من الديانات الاخرى.

مسؤول في الفريق السعودي يعترف بان عدم الوقوف دقيقة حدادا على الضحايا مرده الفكر الديني للاعبين

يشار إلى أن أحد إداريي المنتخب السعودي نفى في عام 2015 أخباراً تحدثت عن وقوف لاعبي المنتخب السعودي في مباراة جمعتهم بمنتخب تيمور حداداً على ضحايا تفجيرات باريس الإرهابية قبل نحو عامين، وقال إن اللاعبين يتبعون التعاليم الدينية ” الوهابية ” في هذه المسائل٬وهذا التصريح يؤكد من جديد ان الفكر الوهابي هو الذي منع الاعبين من المثول لطلب الوقوف دقيقة واحدة حدادا على ارواح ضحايا تفجير مانشستر الارهابي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.