منح الارهابي ” ابو العبد اشداء ” اللجوء السياسي في تركيا دليل فاضح على تورط تركيا برعاية جبهة النصرة

كشف ناشطون سوريون عن قيام الحكومة التركية بمنح بطاقة لاجئ للارهابي “أبو العبد أشداء” للأمير السابق لـ”جبهة النصرة” في حلب الملقب بـ، والذي كان قد انفصل عن “أحرار الشام” بذريعة تنسيقيها مع الحكومة التركية.

وذكر ناشطو “تحرير سوريا” إلى أنّ الاسم الحقيقي لأبو العبد هو عبد المعين محمد كحّال من مواليد مدينة حلب 1986، وصدرت بطاقته التعريفية كلاجئ سوري في تركيا في مدينة اسطنبول، لتسهيل تحركاته فيها.

وكان أبو أشداء عُيّن سابقاً أميراً على الفصائل المحاصرة في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، قبل أن يخرج مع الفصائل إلى إدلب ضمن اتفاق تسوية واشتهر بتصريحاته الناقدة للفصائل التي تتعامل مع تركيا في عمليات “درع الفرات”.
وكان القيادي في النصرة قائداً لـ”كتيبة أشداء” التي كانت تقاتل تحت راية “أحرار الشام” قبل أن تنشق في آواخر العام الماضي وتنضم إلى ” جبهة فتح الشام”.
وياتي هذا المسعي التركي باستضافة قائد مجموعة ارهابية ارتكبت افظع الجرائم بحق ابناء الشعب السوري والجيش السوري وبحق الجماعات المنافسة له من الةماعات الاصولية الوهابية ٫ دليل اخر على ان المخابرات العسكرية التركية كانت ومازالت ضالعة بدعم وتدريب وتامين ملاذات امنة للجماعات الارهابية ولقادتهم رغم افتضاح دورهم الدموي في قطع الرقاب والقتل والتمثيل وتورطهم في تفجير السيارات المفخةة التي تستهدف المدنيين .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.