مصادر المعارضة تؤكد ان الخلية الانتحارية التي تم كشفها في مكة المكرمة كانت تخطط لاغتيال الملك سلمان في عيد الفطر

كشفت مصادر المعارضة السعودية ٫ ان عملية مكة المكرمة التي اعلنت عنها السلطات السعودية بتطويق منزل وقيام انتحاري بتفجير نفسه واعتقال خمسة من اعضاد خلية مسلحة وصفت بالارهابية ٫ كانت تتعلق بمخطط لاغتيال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في ايام عيد الفطر .
وكانت أجهزة الأمن السعودية قد استنفرت قواتها أمس الجمعة طوال 7 ساعات متواصلة بعد قيام مكتب الاستخبارات الأمريكية في جدة والمكلف بحماية أمن الملك الشخصي وكبار مسؤولي النظام ٫ بتحذير السلطات الامنية من مخطط لاغتيال الملك سلمان ٫ وقدم المكتب للسلطات السعودية معلومات عن نجاج فرق انتحارية في التسلل إلى مواقع قريبة من الحرم المكي الشريف بهدف شن سلسلة عمليات انتحارية متزامنة تستهدف اغتيال الملك السعودية أثناء تأديته صلاة عيد الفطر يوم الأحد القادم.
وأسفرت المواجهات العنيفة بين القوات السعودية والمجموعات المسلحة في جدة ومكة المكرمة عن تفجير انتحاري نفسه وإصابة 5 جنود و6 مقيمين واعتقال 5 من العناصر المسلّحة بينهم امرأة، فيما أدى التفجير الانتحاري إلى انهيار مبنى من 3 طوابق ما ألحق أضراراً متفاوتة بعدد من المنازل والسيارات المجاورة.
مواقع إعلامية مقربة من الداخلية السعودية نشرت في ساعة مبكرة من صباح الجمعة أخباراً متتابعة عن محاصرة “مطلوبين” في موقعين أحدهما في مكة والآخر في محافظة جدة, قبل أن تعاود نشر تفاصيل عن اعتقال “إرهابيين” ومواجهات في 3 مواقع.
وأوضحت قناة العربية في خبر عاجل اعتقال السلطات السعودية عدد من المطلوبين والمشتبه بهم في عمليات وصفتها بـ”الاستباقية” مؤكدة إحباط أجهزة الأمن “عملية إرهابية كانت تستهدف الحرم المكي”.
المتحدث الأمني باسم الداخلية السعودية كشف في بيان رسمي صدر في ساعة متأخرة من مساء الجمعة عن اشتباك القوات السعودية مع مجموعة إرهابية تمركزت في 3 مواقع أحدها في محافظة جدة، والآخرين بمكة المكرمة في حي العسيلة، وحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد المكي.

مصدر أمني مطلع كشف لـ”مرآة الجزيرة” أن خطة محكمة كانت تستهدف قتل الملك وكبار المسؤولين مع المفتي وإمام الحرم المكي خلال أدائهم لصلاة العيد يوم الأحد القادم، حيث تضمنت الخطة نشر عدد من الانتحاريين وتسللهم إلى أقرب محيط للمكان المقرر لصلاة الملك.
وأضاف المصدر: لا تزال عدد من أجهزة الأمن والاستخبارات في حالة استنفار ومتابعة للكشف عن الجهات التي تقف وراء المخطط, حيث اتضح تهريب بعض العناصر من داخل سجن ذهبان في جدة خلال اليومين الماضيين.
محللون متابعون للشأن السعودي أشاروا إلى احتمال ضلوع تنظيمات إرهابية متطرفة وراء مخطط اغتيال الملك, دون أن يستبعدوا احتمالات تورَط أمراء وضباط غاضبون من إزاحة ولي العهد وزير الداخلية السابق محمد بن نايف وتنصيب محمد بن سلمان ولياً لعرش البلاد فجر الأربعاء الماضي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.