فيديو : قوات الكيان السعودي تواصل حصار العوامية في القطيف والياتها الثقيلة تعمل علي هدم منازل حي المسورة الشيعي

لليوم الخامس عل التوالي تواصل قوات النخبة في وزارة الداخلية السعوية حصارها لمدينة العوامية مدينة الشهيد اية الله النمر٫ وحصار حي ” المسورة ” في المدينة بهدف هدم المنازل السكنية في الحي وتسويته في الارض وتهجير الالاف من سكانه بالرغم من ان الحي يمثل اثرا عمرانيا هاما بما يحتضنه من عشرات البيوت القديمة التي يعود تاريخها لاكثر من 150 عاما .

قرارات طائفية بهدم مراكز ومضائف مواكب الشعائر الحسينية

وفي سلسلة جرائم ال سعود بحق الأقلية الشيعية في المنطقة الشرقية وضمن اجراءاتها الطائفية.. امرت الداخلية السعودية٫ المجلس البلدي بقرار يلزم بلديات القطيف بإزالة كافة “المضائف” والأكشاك التي اقامها المواطنون الشيعة لخدمة المشاركين في احياء الشعائر الحسينية في خطوة تؤكد الهوية الطائفية التكفيرية للكيان السعودي ضد الشيعة .

الهدف هدم حي المسورة الشيعي وتسويته بالارض

وكانت قوات الطوارى السعودية قد طوقت مدينة العوامية فجر الاربعاء 10 مايو الماضي مدعومة بعدد من المدرعات والآليات المصفحة وتمركزت في حي المسورة بهدف هدم منازله وتسويته بالارض .
وعمدت القوات السعودية الى إطلاق النار والقذائف بشكل عشوائي لارعاب السكان ودفعهم لمغادرة منازلهم ٫ مما أدى إلى إستشهاد اربعة اشخاص بينهم طفل عمره عامان ونصف العام وهم :
1- الشهيد الشاب علي عبد العزيز أبو عبدالله -العوامية-
2- الشهيد الشاب علي محمد كاظم عقاقة -أم الحمام-
3- الشهيد العامل الشاب حيدر -الهند-
4- الشهيد الطفل جواد الداغر -الأحساء-

حرق الممتلكات وتدمير وحرق اكثر من 100 سيارة

كما وقع العديد من الجرحى برصاص قوات الطوارئ وتم حرق الممتلكات العامة والخاصة وتدمير اكثر من 100 سيارة بما في ذالك منازل المواطنين وسياراتهم وشل الحركة في البلدة من خلال حصار المنطقة الذي مارسته السلطات في الايام الثلاثة الماضية، وجاء الحصار خلال فترة الإختبارات النهائية للطلاب والطالبات مما أدى لعدم قدرتهم على الخروج لتأدية الاختبارات والتي تحدد مستقبلهم، حسب بيان أصدرته مجموعة نمور الحرية.
ويذكر أن السلطات السعودية تعمد إلى تنفيذ عمليات الحصار بلدة العوامية بلدة الزعيم الديني الشهيد اية الله النمر ٫ وذلك عبر الحصارات المتكررة لها الا أن هذه المرة قد أغلقت مداخل البلدة بالحواجز الأسمنتية والمدرعات منعاً لدخول المواد الغذائية وعدم السماح للمواطنين بالدخول والخروج من البلدة، مما يُنذر بأن استهداف العوامية هذه المدة سيكون طويلا، وإن الحصار لن يُفك سريعا الا بعد تنفيذ ال سعود جريمتهم بتدمير حي المسورة وتسويته بالارض .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.