تحرير جامع النوري – مقر قيادة داعش الوهابي – يمثل اعلانا لسقوط دولة ” الشيطان الوهابي “

بعد ثمانية اشهر من المعارك الشرسة التي خاضها الجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات الشرطة الاتحادية ٫ في عمليات اطلق عليها ” قادمون يانينوى ” لتحري الموصل وبقية مدن المحافظة التي احتلها داعش في العاضر من حزيران عام 2014 ٫ أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي نهاية “دولة داعش” في العراق.

ونقل المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء عن العبادي قوله: “تفجير الدواعش لجامع النوري ومنارة الحدباء وإعادته اليوم إلى حضن الوطن إعلان بانتهاء دويلة الباطل الداعشية” ٫ وتابع قائلا: “سنبقى نلاحق الدواعش بين قتل وأسر حتى آخر داعشي في العراق”.
وكانت القنوات الفضائية العراقية قد اعلنت نبا نجاح القوات الامنية في تحرير ” جامع النوري ” في الموصل القديمة الذي اعلن منه ابو بكر البغدادي ما يسمي بدولة الخلافة الاسلامية في حزيران عام ٫ في الموصل تحت عنوان “وسقطت دولة الخرافة”، وذلك بعد فرض القوات الحكومية السيطرة على مسجد النوري الكبير الذي أعلن منه في حزيران 2014 الارهابي أبو بكر البغدادي رعيم داعش عن قيام “دولة الخلافة” في العراق وسوريا. وبثت قناة العراقية النباآ بعنوان كبير جاء فيه ” وسقطت دولة الخرافة ” فيما بثت قناة الانوار الثانية المقربة من الحشد الشعبي والمقاومة عنوانا بارزا للخبر جاد فيه : ” وسقطت دولة الشيطان الوهابي ” نسبة لافكار داعش الوهابية وتعريضا بالدعم السعودي الذي يتهم الحشد الشعبي السعودية بتقديمه لداعش .
و لاتزال هناك 5 مناطق فقط داخل البلدة القديمة تحت سيطرة “داعش”، وهي: حي الفاروق الثانية، وأجزاء من منطقة الميدان وتضم حي النبي جرجيس والقليعات، وراس الكور، وباب جديد، وباب الطوب وهي بحكم الساقطة عسكريا وتنحصر بمساحة 500 متر مربع فقط .


قال المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول إن ما تبقى من مناطق الموصل القديمة الخاضعة لسيطرة “داعش” أصبحت ساقطة عسكرياً بعد تحرير القوات العراقية منطقة جامع النوري والسرجخانة ومحاصرة التنظيم من جميع الاتجاهات.
وقال رسول، في تصريح لتلفزيون العراقية الرسمي إن القوات العراقية من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع تحقق منذ ساعات الصباح الأولى تقدماً كبيراً في محاور القتال في الموصل القديمة.
بدوره قال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، أحد قادة جهاز مكافحة الإرهاب إن وحدات هذا الجهاز اجتازت جامع النوري ومنارته الحدباء وحاليا تتقدم باتجاه حي الفاروق الثاني وسط المدينة القديمة.
هذا ونشرت وسائل إعلام صورا وفيديو لأنقاض المنارة والمسجد اللذين فجرتهما عناصر “داعش” في 21 من الشهر الجاري، فيما اتهم الإعلام التابع للتنظيم الإرهابي طيران التحالف الدولي بتدمير هذا المجمع التاريخي الذي يعد رمزا للموصل، بغارات جوية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.