فيديو :بدء محاكمة قاتل مازن فقهاء القيادي بكتائب القسام الذي جنده الشاباك الاسرائيلي

بدات في غزة صباح اليوم الاثنين جلسات المحكمة تابعة للقضاء العسكري ٫ لمقاضاة مرتكبي جريمة اغتيال القيادي بكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مازن فقهاء التي وقعت في مارس الماضي.

وقال النائب العام العسكري، فضل الجديلي بهذا الصدد: “أولى جلسات محاكمة ثلاثة متهمين بقتل الشهيد فقهاء بدأت صباح اليوم، وكان أولها للمتهم المباشر بتنفيذ عملية الاغتيال المدعو أشرف أبو ليلة”…” وحضر المحامي عن المتهم الجلسة”.

الشاباك جند القاتل ابو ليلة من خلال تنظيمه السلفي الوهابي

أما المتهمان الآخران المدانان بتهمة مراقبة وتتبع تحركات مازن فقهاء قبل اغتياله على يد أبو ليلة، والتي تجري محاكمتهما اليوم أيضا، فقد أكد الجديلي استنادا لاعترافاتهما بأن تكليفهما وأبو ليلة كان بشكل مباشر من قبل جهاز الاستخبارات التابع للكيان الإسرائيلي “الشاباك” ٫ وتشير التحقيقات ان الشاباك الاسرائيلي له صلات بالتنظيم الوهابي جيش الاسلام الذي ينتمي اليه القاتل اشرف ابو ليله .
وذكر الجديلي أن “هذه المحاكمة علنية ولا يوجد ما نخفيه”، مشيرا إلى أنه سيتم الكشف عن اسمي المتهمين الآخرين في وقت لاحق.
وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أعلن الخميس الماضي في مؤتمر صحفي عقده في الهواء الطلق أمام منزل فقهاء وبحضور قادة من حركة حماس أنه سيتم تنفيذ الحكم العادل والقصاص من القاتل ومعاونيه وفق قاعدة “العدالة الثورية”، كما أكد حينها أن القاتل تلقى تعليماته المباشرة من الكيان الإسرائيلي.
وقد اغتيل فقهاء في 24 مارس الماضي بإطلاق الرصاص عليه في حي تل الهوى السكني في مدينة غزة، وحملت حركة حماس الكيان الإسرائيلي وعملائه المسؤولية عن اغتياله.

القاتل عضو في جماعة وهابية سلفية

وكان القاتل اشرف ابو ليله من المتطرفين السلفيين عضو بما يسمى جيش الإسلام الذي يرأسه ممتاز دغمش وبعض أفراد عائلة دغمش ٫وقام ممتاز دغمش بتزوجيه أحدى قريباته وهي الزوجة الثانية التي يتزوجها أبو ليلة ..
في عام 2015 قام باستئجار قطعة أرض وفتح معرضاً للسيارات او ما يسمى بالسوق الصغير لتجارة السيارة المتوسطة وبدأ يشتري ويبيع بنظام العقود والشيكات والكمبيالات حتى تبين بعد فترة وجيزة انه يمارس الاحتيال والنصب ..
ترك مسكنه وسط معسكر النصيرات وانتقل ليعيش في مدينة الزهراء بالقرب من بحر غزة ومنذ عام 2016 أخباره بدأت تنقطع شيئآ فشيئآ حتى أنه بدأ يختفي أيضآ عن الأنظار حتى من المقربين منه إلى حين قضية إغتيال الشهيد مازن فقها، وتسريب أسمه كمتهم رئيسي في عملية الاغتيال.

عائلة ابو ليلة يعلنون براءتهم من ولدهم القاتل

وفي ذات الشأن، نشرت عائلة “أبو ليلة” في قطاع غزة بياناً وزع في أحياء غزة، وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الجمعة، أعلنت فيه تبرأها من قاتل الشهيد مازن فقها الأسير المحرر والقائد في كتائب القسام، والذي أعلنت حركة حماس اعتقاله.

وجاء في البيان: “نتابع نحن عائلة أبو ليلة منذ أمس ما تناقلته وسائل الإعلام ومواقع التواصل بخصوص تورط المدعو أشرف محم أبو ليلة في قضية اغتيال ومقتل الشهيد مازن فقها، فإننا نعلن للجميع براءتنا التامة من المدعو أشرف أبو ليلة ومن فعله المشين (إذا ثبت عليه ذلك رسميا)، وعليه نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد القائد مازن فقها بواسع رحمته”.
المصدر: وكالات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.