تقرير علمي يحذر : اذا أطلقت كوريا الشمالية كهرومغناطيسية نووية قد يؤدي إلى مصرع أكثر من 90% من الامريكيين

وجه تقرير متخصص تحذيرا للحكومة الأمريكية، من التبعات المدمرة التي ستلحق بالولايات المتحدة، إذا أطلقت كوريا الشمالية في اتجاهها قنبلة نبض كهرومغناطيسية نووية.

وقال الخبيران النوويان، وليام غراهام، وبيتر براي، إن مثل هذا التفجير قد يؤدي إلى مصرع أكثر من 90% من الشعب الأمريكي في غضون عام واحد.
وحذر التقرير من أن أعداء الولايات المتحدة قد يتسببون لها في أضرار كبيرة، نتيجة قدرتهم على تطوير قنبلة نبض كهرومغناطيسية نووية، وصواريخ باليستية بعيدة المدى.
وتعتمد قنبلة “النبض الكهرومغناطيسي” النووية المعروفة اختصارا بـ “EMP”، على الكثافة العالية للإشعاعات الناجمة من تفجير نووي على علو شاهق، ما يتسبب في تعطل الأجهزة الإلكترونية في أماكن بعيدة عن الموقع المستهدف.
ورأى الخبيران المختصان، أن مثل هذه القنبلة يمكن تفجيرها من علو يتراوح بين 30 إلى 400 كيلومتر، فوق الهدف المراد مهاجمته، وحينئذ، يحصل انقطاع في الكهرباء على نطاق واسع.
وينتج عن مثل هذا الهجوم بالتبعية، وقف عمليات التبريد الضرورية في المجالات الطبية وحفظ الأغذية، علاوة على تعطيل الاتصالات وقطع إمدادات المياه، وشل الخدمات تماما في مناطق شاسعة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.