الارشيف

الوسم: القطيف

راديو اوستن الاوروربي يحذر الغرب من انفجار الموقف عسكريا قرب ابار النفط في القطيف بسبب حرب الابادة التي تشن على الشيعة في العوامية

حذر تقرير لراديو ” اوستن الاوروبي ” من خطر تجاهل الدول الغربية وخاصة الاتحاد الاوروبي من استمرار حرب الابادة التي تشنها القوات السعودية ضد سكان مدينة العوامية الشيعية ٫ وحذر من خطر اندفاع الامور هناك لتصل الى مرحلة ” اندلاع نزاع مسلح ” في منطقة تحتضن جميع ابار النفط السعودي واغلب الصناعات النفطية . كما ابدي التقرير مخاوف من لجوء الشباب الشيعة للسلاح لقيادة تمرد للدفاع عن انفسهم واهاليهم ٫ مدعومبن بخمسة ملايين مدني من السكان الشيعة المهمشين الذين تجري بحقهم عمليات قتل يومي منظمة وهدم منظم لاحيائهم في العوامية والمسورة والقديح ٬ ومناطق اخرى٫ وسط صمت دولي . واكد تقرير لراديو ” اوستن ” الاوروبي أن ما يجري في البلدة الشيعية ” العوامية ؛ في القطيف ٫ يقرب الي اعتباره ” حرب ابادة ” تشنها قوات سعودية ضد الشيعة المدنيين الامنين هناك ٫ وسط تعتيم قادة النظام السعودي على عمليات تجري ليلا ونهارا لتسوية الاحياء الشيعية بالارض وللقضاء بشكل كامل على بلدة اسمها ” العوامية ” والتي يري فيها النظام السعودية انها ” منطلق الثورة التي تقلق ال سعود ” لانها مسقط راس الزعيم الديني المعارض اية الله نمر النمر الذي تم تنفيذ حكم الاعدام بحقه في كانون الثاني – ينايز عام 2016 .

السيد مقتدى الصدر في زيارة للسعودية تصدم الاوساط الشعبية الشيعية ويلتقي محمد بن سلمان فيما شيعة العوامية يواجهون القتل اليومي

في زيارة مفاجئة صدمت الاوساط الشعبية في العراق التي تراقب قمع الشيعة في العوامية بالم ٫ وصل الى جدة السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري ووفد من مكتب الشهيد الصدر ٬ اليوم الاحد ٫ فيما القوات السعودية تواصل حصارها لمدينة العوامية في القطيف بالمنطقة الشرقية من السعودية وتقصف احيادها منذ نحو ثمانين يوما سقط خلالها ٩ شهداء ومئات الجرحى وتم تدمير وهدم عشرات الحسينيات والمساجد وخاصة في حي المسورة التاريخي.

المحكمة العليا في الرياض تصادق علي احكام اعدام 14 شيعيا من الناشطين السلميين من ابناء القطيف

اصدرت المحكمة العليا الوهابية في الرياض حكما بالتصديق على احكام الاعدام الصادرة بحق 14 مواطنا شيعيا من الناشطين السلميين بعد اصدار المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض حكما بالإعدام عليهم في قضية واحدة بتهمة مشاركتهم في مظاهرات 2011 م، التي نادت بإصلاحات في المملكة.

حي المسورة .. حرب ال سعود المفتوحة ضد المواطنين الشيعة .. جرائم ابادة وفتيل انفجار قادم يشعل ابار النفط

في اليوم الثاني والعشرين من مهاجمة قوات الطوارى ل “مدينة العوامية ” و “حي المسورة ” فيها ترافقها عناصر من ” فرق الموت ” ومدعومة بالمدرعات والاليات الثقيلة لهدم الحي وتسويته بالارض ٫ اقدمت عناصر من فرق الموت التابعة لوزارة الداخلية السعودية على مهاجمة ناشطين سلميين في “شارع الثورة ” في العوامية ٫ بينما كانا يقودان سيارتهما واطلقت عليهما مئات الطلقات الرشاشة وقديفة موجهة ادى انفجارها الى استشهاد الناشطين واحتراق السيارة بهما الى ان تفحت جثتا الضحيتين .

القطيف : قوات سعودية تفرض حصارا على “حي المسورة الشيعي ” في العوامية بهدف تدميره وتشريد الالاف من سكانه

تواصل قوات النخبة التابعة لوزارة الداخلية السعودية تطويق “حي المسورة ” الشيعي وهو حي الشهيد اية الله النمر في العوامية بالمدرعات ٫ وتقوم بعمليات مداهمات وهدم للمنازل واطلاق النار بشكل عشوائي على منازل المواطنين مستخدمة الاسلحة الرشاشة الثقيلة ونتيجة لعمليات اطلاق النار سقط شهيدان باعتراف بيان وزارة الداخلية ٫ والهدف هو تدمير الحي وتسويته بالارض وتشريد الالاف من سكانه ،سط صمت عربي ودولي.

النظام السعودي يضاعف عدد المدرعات والمصفحات التي تحاصر القطيف تحسبا لمواجهة اي حراك شعبي تنديدا باعدام اية الله النمر

اكد شهود عيان وتغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي للسعوديين ، دخول أعداد كبيرة من المدرعات السعودية الى بلدة العوامية في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، من عدة جهات ، صاحبه سماع اصوات إطلاق الرصاص العشوائي.

قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي يدين ويندد بجريمة ال سعود : ان الله سینتقم لدماء الشهید الشیخ النمر وسینزل عقابه الصارم بحقهم

ادان قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي جريمة النظام السعودي باعدام الزعيم الديني في المنطقة الشرقية في السعودية اية الله نمر النمر ، مؤكدا الانتقام الالهي سيطال حكام ال سعود.

النظام السعودي ينفذ جريمة اعدام الزعيم الديني اية الله نمر باقر النمر صباح اليوم وغضب شعبي يعم المنطقة الشرقية

نفذ نظام ال سعود اليوم حكم الاعدام بالزعيم الديني الشيعي اية الله نمر النمر ، متجاهلا نداءت من منظمات دولية وحقوقية بالغاء حم الاعدام بحقه ، خاصة وان اية الله نمر يعتبر من طلائع رجال الدين المعارضين للنظام السعودي الوهابي الذي يصر على مواجهة ظلم ال سعود بالسلمية ونبذ العنف .

ولي العهد السعودي محمد بن نايف يشكل وحدة اغتيالات لتضفية الناشطين السلميين في القطيف

كشف مصدر مقرب من المعارضة السعودية ، عن تشكيل وزارة الداخلية السعودية فرق أمنية عالية التدريب في عمليات الاغتيال والتصفية ، بهدف تنفيذ خطط تصفية كافة النشطاء السياسين في الحراك السلمي بمحافظة القطيف وذلك بحسب موقع ” مراة الجزيرة”.

حريق في انبوب نفطي في العوامية ومصدر خليجي يؤكد انه رسالة تحذير باستهداف المنشئات النفطية اذا اصيب اية الله النمر بسوء

فيما اعتبره مصدر خليجي بانه رسالة تحذيرية باستهداف المنشئات النفطية اذا مس اية الله نمر النمر اي سوء ، اعترفت السلطات السعودية ان ” حريقا اندلع في أنبوب للنفط في شرق البلاد السبت بعد ان أطلق مهاجمون أعيرة نارية على دورية أمنية.وذكرت الوكالة نقلا عن المتحدث باسم الشرطة في المنطقة الشرقية ان السلطات وصلت الى مكان الحادث على الفور وأخمدت الحريق.ووقع الحادث الساعة الثانية صباحا.

السلطات السعودية تعترف باصابة شرطي في هجوم شنه مسلحون في بلدة العوامية في القطيف

أكدت السلطات السعودية الثلاثاء إصابة أحد أفراد الشرطة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على إحدى النقاط الأمنية في محافظة “القطيف”، شرقي المملكة، لم تتضح دوافعه على الفور. وقال الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية إن إحدى النقاط الأمنية ببلدة “العوامية”بلدة الزعيم الديني الشيعي المعارض اية الله نمر النمر ، تعرضت لإطلاق نار من مصدر مجهول مساء الاثنين، مما نتج عنه إصابة أحد رجال الأمن حيث تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج. وأضاف المصدر، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السعودية، أن “الجهات الأمنية المختصة بشرطة محافظة القطيف باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية.” يُذكر أن المنطقة نفسها كانت قد شهدت هجوماً مماثلاً مطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، استهدف دورية أمنية، نتج عنه إصابة أحد أفراد الأمن بطلق ناري في إحدى ساقيه، كما تسبب في اشتعال النار بأحد أنابيب النفط بالمنطقة. وشهدت محافظة القطيف، التي تُعد واحدة من كبرى مراكز إنتاج النفط بالمملكة، مؤخراً تحركات احتجاجية لعدد من السكان الشيعة، مما دفع السلطات إلى تعزيز عناصر قوات الحرس الوطني في المنطقة.

قائد امني كبير في السعودية يعترف بانتشار المسلحين في بلدة ” العوامية ” في القطيف ويعترف بعجز اجهزة الامن عن مواجهتهم

في اول اعتراف سعودي رسمي ، اقر قائد امني كبير في بوزارة الداخلية السعودية ، بتردي الامن ووجود مسلحين في مدينة ” العوامية ” الشيعية في القطيف بالمنطقة الشرقية من البلاد حيث تضم جميع ابار النفط السعودي ، وعجز القوات الامنية السعودية عن مواجهتم واعتقالهم .

القطيف – السعودية :استشهاد ناشطين اثنين من المعارضين للنظام في العوامية ومقتل رجلي امن في العملية

اعلنت السلطات السعودية إن ضابطي أمن وشخصين آخرين قتلوا في تبادل لإطلاق النار يوم الخميس أثناء محاولة لاعتقال اثنين من المعارضين للنظام في العوامية بمحافظة القطيف، شرق السعودية، واحد الشهداء هو معارض اعلامي معروف بتوثيقه للتظاهرات والاحتجاجات . والقطيف معروفة بانطلاق مسيرات الاحتجاج المتواصلة ضد النظام السعودي ، للمطالبة بالغاء التمييز الطائفي والغاء التشديد الامني والمراقبة والغاء تعقب النشطاء فيها واطلاق سراح المعتقلين. ويشكو الشيعة في المنطقة من التهميش بسبب الممارسة الطائفية بحقهم ، فيما هم يشكلون النسبة الغالبية من سكان ” المنطقة الشرقية ” التي تضم ابار النفط السعودي والتي يعتمد عليها النظام في تامين ميزانية البلاد والسكان منها ، وتضم محافظتي القطيف والاحساء . وقال نشطاء سعوديون معارضون إن قوات الأمن اقتحمت منزلا في العوامية مملوكا لشقيق رجل على قائمة تضم 23 مطلوبا للسلطات فيما يتعلق بالاضطرابات وقتلت بالرصاص رجلين أعزلين كانا بالداخل. وأضافوا أن أحد الرجلين هو ابن مالك المنزل ويبلغ من العمر 22 عاما والآخر صحفي محلي يعرف بتوثيقه المظاهرات والاحتجاجات التي جرت في المنطقة على مدى السنوات الثلاث الماضية ، وقالوا إن الرجل المطلوب لم يكن في المنزل في ذلك الحين. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم وزارة الداخلية رواية شكك في صحتها سكان المنطقة جاء فيها : إن قوات الأمن تعرضت لإطلاق نار أثناء محاولتها اعتقال “عدد من مثيري الشغب المسلحين” الذين كانوا قد أطلقوا النار في السابق على السكان وقوات الأمن في العوامية. واضافت أن قوات الأمن ردت على مصدر إطلاق النار وفق القواعد المعمول بها. وقالت الوكالة “نتج عن تبادل إطلاق النار مقتل المطلوبين علي أحمد الفرج وحسين علي مدن الفرج…

تظاهرات غاضبة في القطيف ضد نظام ال سعود واستشهاد 2 من المحتجين برصاص الامن

حال سماع سكان بلدة ” العوامية ” في المنطقة الشرقية في السعودية ، بالعملية التي نفذتها القوات الخاصة لتابعة لوزارة الداخلية بمهاجمة العالم الديني اية الله الشيخ نمر النمر واطلاق الرصاص عليه ومن ثم اعتقاله وهو مصاب بالرصاص وينزف دما ، اندفع سكان ” العوامية “.

العلامة الشيخ نمر النمر يحذر السلطات السعودية من اعتماد القمع في التعامل مع مطالب المواطنين ويطالب باطلاق سراح المعتقلين

دعا إمام وخطيب جمعة العوامية العلامة الشيخ نمر باقر النمر شعوب المنطقة إلى أن تتحمل مسؤوليتها الدينية في الوقوف ضد القمع المفرط الذي تمارسه الأنظمة السياسية بحق شعوبها المطالبة بالحرية والكرامة. وفي خطبة الجمعة وأمام حضور حاشد من المصلين، شدد النمر على أن شعوب المنطقة ليست ملكاً للأنظمة الحاكمة، مؤكداً على حقها في التحرر من سلطة الاستبداد والدكتاتورية. ورفض آية الله آل نمر تصوير ما يجري من أحداث في البحرين على أساس أنه صراع طائفي، مؤكداً أن الطغيان والدكتاتورية لا تتدين بدين أو مذهب، وأن ما يدفع الأنظمة للإفراط في لغة القمع هو الحفاظ على السلطة لا غير. وحث على نصرة الشعوب والمجتمعات الحرة أياً كانت وأياً كان انتماؤها المذهبي، مشيراً إلى أنه لا فرق بين السعودية والبحرين، أو بين بريدة و القطيف، أو بين جدة و الأحساء. وتابع بأن الإسلام خيمة تجمع وتحمي كل المسلمين بمختلف مذاهبهم وطوائفهم. وحذر من أن يتحول المظلوم إلى ظالم لأخيه المسلم، فيظلم الشيعي السني أو يظلم السني الشيعي. وشدد على مطالبته بالإفراج عن سراح جميع معتقلي الرأي من السنة والشيعة، خاصاً منهم إصلاحيي جدة والشيخ توفيق العامر والسجناء المنسيين. وأضاف أن المطالبة بالحقوق من خلال التظاهر والتعبير السلمي هو حقٌ مشروع ومسؤولية شرعية، وأن أياً من المذاهب الإسلامية لا تحرم التعبير عن الرأي والمطالبة بالحقوق بصورة سلمية. وأوضح أن الأنظمة السياسية في المنطقة هي التي تدفع الشعوب لخيار التظاهر السلمي حينما توصد أبوابها أمام المطالب المشروعة التي تنادي بها الشعوب، مضيفاً بأن الكثيرين ممن طرقوا ما قيل أنها أبواب مفتوحة، غيبوا في الغرف المغلقة في إشارة على ما يبدو إلى الشاب مفيد الهنيدي…