مقتل عشرات الحوثيين في كمين نصبه ” ابناء ارحب ” بالتعاون مع ضباط من الداخلية والدفاع وعملاء للنظام السعودي

لم تمض 12 ساعة على تحريض وزير الداخلية اليمني اللواء عبده حسين الترب ،على الحوثيين في جلسة استماع في البرلمان اليمني الاثنين، متهما اياهم بالارهاب وومارسة صلاحيات الدولة ، حتى شنت ميليشيات مدعومة من المخابرات السعودية هجوما مباغتا على مواطنين حوثيين في محافظة عمران ادت الى قتل وجرح عدد كبير منهم .

وحسب مصادر يمنية فان كمينا محكما تم نصبه اليوم الثلاثاء، لعشرات المواطنين الحوثيين ، في منطقة ” قطوان ” في مناطق ابناء ارحب ، بينما كانوا في طريقهم للتفاوض مع جماعات من ” ارحب ” ف قطوان ، وتم محاصة الحوثيين واطلاق النار عليهم من كل اتجاه مما اوقع في صفوفهم ما يقدر بـ 80 اصابة بين قتيل وجريح .
ولجا من نجا من الحوثيين الى الجبال ، في مناطق ذيبان وعيال ، فيما تحدث شهود عيان ان قوات خاصة من الداخلية والدفاع شاركوا في اعداد الكمين للحوثيين .
وزعم متحدث باسم ” أبناء أرحب ” ان الحوثيين هم من بداوا الهجوم قبل شروق شمس اليوم ، وكانوا يسيرون في الطريق العام ، مما سهل قتل اعداد كبيرة منهم .
وشكك كثيرون بهذه الرواية ، لان الحوثيين كانوا يسيرون في الطريق العام بمحاذاة الشارع العام في ” قطوان ” وهذا ما يثبت انهم لم يكونوا في وضع قتالي.
وترى مصادر يمنية مستقلة ، ان الحوثيين في هذه الحادثة، ذهبوا ضحية مخطط شاركت فيه السلطة اليمنية مع عملاء من ابناء ارحب يعملون لمصلحة المخابرات السعودية واعدوا جميعا هذا الكمين بمشاركة ضباط من الداخلية والدفاع.
ولم يصدر من الحوثيين حتى الان بيان بهذا الشان .
والجدير بالذكر ان وزير الداخلية عبده حسين الترب ، قد هاجم الحوثيين امام البرلمان واتهم بالارهاب وقال انهم
يمارسون صلاحيات الدولة على الأرض والتي يجب أن تسلم سلاحها وتتحول إلى حزب سياسي، متجاهلا الاف المسلحين من الميليشيات الوهابيةالسلفية التي جندتها المخابرات السعودية لقتال الحوثيين والدعم الذي تحظى به هذه الميليشيات من السلطات اليمنية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.