اردوغان يتحدى غريمه ” غولن ” ان يعود الى تركيا وينافسه في الانتخابات

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الخميس الزعيم المسلم فتح الله غولن الذي يتهمه بالتآمر ضده، الى العودة الى تركيا ، ومنافسته في الانتخابات ، فيما بث تسجيل ثان له يوحي بضلوعه بالفساد.
وخلال تجمع انتخابي في بوردور (غرب)، توجه اردوغان للمرة الاولى لحليفه السابق متحديا اياه ان يواجهه خلال الانتخابات البلدية في 30 مارس المقبل.وقال اردوغان «ايها الحجة، اذا لم يكن لديك ما تخفيه، عد الى وطنك لخوض معترك السياسة».

واضاف رئيس الحكومة التركية امام الاف من مناصريه «مارس السياسة لكن لا تقم باعمال استفزازية يمكن ان تهدد الامن القومي والاستقرار في تركيا».
ويقيم غولن في الولايات المتحدة بولاية بنسلفانيا التي انتقل للعيش فيها عام 1999 هربا من ملاحقات قضائية في تركيا.

وهذا الخطاب الجديد لاردوغان ياتي فيما بثت مكالمة هاتفية له مساء الاربعاء على موقع انترنت وفيها ما يوحي بضلوعه بالفساد.
وفي هذا التسجيل الذي لم يتسن التحقق من صحته من مصدر مستقل، يطلب رئيس الوزراء من نجله بلال ان يرفض مبلغ 10 ملايين دولار عرضها رجل اعمال، معتبرا اياه غير كاف.
وقال المتحدث الذي عرف عنه على انه اردوغان «لا تقبل» متوجها الى ابنه مضيفا «لا تقلق، سترى انه سينتهي به الامر باعطائنا ما وعد به».

وكانت مكالمة هاتفية اولى بين رئيس الوزراء ونجله بثت على موقع الكتروني الاثنين ينصح رجل قدم على انه اردوغان لاخر قدم على انه نجله البكر بلال الذي استمع اليه المدعون في قضية الفساد كشاهد، بكيفية التخلص من حوالي 30 مليون يورو.

وكان ذلك أول اشارة الى احتمال ضلوع اردوغان شخصيا في فضيحة الفساد وادى الى تكثيف دعوات المعارضة الى استقالته.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.