وفد سعودي فني يتوجه خلال ايام الى بغداد لوضع ترتيبات فتح مقر السفارة السعودية في بغداد بعد ازمة علاقات استمرت لسنوات

من المقرر ان يغادر وفد فني من السعودية إلى بغداد الأسبوع الجاري، لوضع ترتيبات إعادة افتتاح السفارة السعودية المغلقة منذ غزو العراق للكويت في أغسطس 1990.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ، قوله “أنه بناء على ما تم الاتفاق عليه بين قيادتي المملكة والعراق بإعادة افتتاح السفارة في بغداد وإنشاء قنصلية عامة في آربيل، ستغادر لجنة فنية من وزارة الخارجية إلى بغداد هذا الأسبوع للتنسيق مع الخارجية العراقية لوضع الترتيبات اللازمة لاختيار وتجهيز المباني المناسبة للبعثتين تمهيداً لمباشرتهما العمل في أقرب فرصة ممكنة”.
ولم يصدر من وزارة الخارجية العراقية تعقليقا حول ما جاء في خبر الوكالة السعودية.
وكانت السعودية قد اغلقت سفارتها في بغداد، منذ الغزو العراقي للكويت، وتهديد ديكتاتو العراق صدام باحتلال أراضي سعودية، ورغم زيارة وفد دبلوماسي عراقي رفيع إلى السعودية في عام 2010، غير أن الرباض لم تفتح سفارتها .
يذكر ان الرياض تعمدت عدم فتح سفارتها في بغداد ، بهدف اظهار العراق في عزلة عربية ، ولكن هذه المحاولة لم تؤت بنتائج خاصة وان العراق يمتلك علاقات طيبة مع الكويت ودول خليجية اخرى منها عمان ، فيما تتهم بغداد السعودية بدعم الارهابيين من بقايا فلول نظام صدام ودعم تنظيم داع وبقية التنظيمات الارهابية ومنها فيلق عمر والجيش الاسلامي ، وجيش الراشدين وكتائب ثورة العشرين ، فيما اعتقالت اجهزة الامن العراقيين في السنوات الماضية مئات السعوديين المتوطين في تنفيذ اعمال ارهابية من تفجيرات واغتيالات استهدفت قوات امنية ومدنيين .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.