منظمات يهودية كوردية تحرض على انشاء دولة كوردية شمال العراق والامارات والسعودية واسرائيل تؤيد لتقويض مكانته عداء منها للشيعة

اعلنت مؤسسات يهودية كردية، دعمها للاستفتاء في إقليم كردستان العراق، معتبرة إجراءه ضروريا ٫ فيما تؤكد تقارير غربية ان السعودية والامارات واسرائيل تشجع البرزاني على الانفصال وتشكيل دولة كوردية شمال العراق .

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته جمعية الكرد اليهود في كردستان وجمعية الكرد اليهود في إسرائيل وجمعية الكرد اليهود في المهجر بالإضافة إلى ممثلية الديانة اليهودية في وزارة الأوقاف بإقليم كردستان.

مزاعم كاذبة للتسويق الدعائي عن مجازر بحق الاكراد في العراق

وحوى البيان فقرات غيز دقيقة ودعائية لتصوير اكراد العراق وكانهم يعرضون لابادة جماعية .
وذكر البيان أن يهود كردستان والعراق كانوا “أول جماعة دينية تتعرض لعمليات الفرهود والإبادة الجماعية والتهجير القسري”، لافتا إلى أن “هذه العمليات بدأت ضد اليهود وانتهت بالإبادة الجماعية ضد الكرد اليزيديين. !! متجاهلا البيان ذكر داعش الذي ارتكب جرائم بحق اليزيديين وغيرهم من العراقيين .
وأكدت مؤسسات الكرد اليهود في كردستان والمهجر وإسرائيل أنها تساند بقوة استفتاء الاستقلال، داعية “الشخصيات والأطراف السياسية والاجتماعية إلى المشاركة القوية والتصويت بـ(نعم) لاستقلال كردستان وتشكيل دولة على غرار دولة اسرائيل التي ضمت اليهود ٫ ولضمان العيش في وطن آمن ومستقر لأجيالنا القادمة”.حس مزاعم البيان .

اليهود الاكراد وراء تشجيع الاستفتاء والاستقلال وتشكيل اسرائىل اخرى شمال العراق

وبحسب وزارة الأوقاف في كردستان العراق، هناك حوالى 400 عائلة يهودية كردية تنتشر في معظم المدن في الإقليم، في حين يقدر عدد الكرد اليهود في إسرائيل بأكثر من 150 ألف نسمة يعملون في الجيش والمخابرات الاسرائيلية.
وكانت الأحزاب الكردية عقدت اجتماعا، الأربعاء 7 يونيو/حزيران 2017 ترأسه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وسط مقاطعة بعض القوى السياسية، اتفقت فيه على إجراء الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في 25 من سبتمبر/أيلول المقبل. كما اتفقت أيضا على إجراء الانتخابات البرلمانية وانتخابات رئاسة الإقليم في 6 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

الملك سلمان يقود البرزاني من يده في دلاله على مقدار اعتزازه به ورهان السعودية عليه لتقسيم العراق

الامارات والسعودية تحرضان البرزاني على الاستقلال لتقويض العراق عداء لاغلبيته الشيعية

وكان راديو اوستن الاوروبي قد نشر تقريرا له قبل شهرين اكد ان اسرائيل تقف وراء تحريض القيادة في اقليم كردستان للانفصال واقام دولة كوردية متعهدة بالعمل على تامين تشكيل جيش قوي ” لدولة كوردستان ” المزعومة ٫ وفي هذا الاطار ٫ فقد تناقلت وسائل اعلام غربية عن دور فعل لكل من الامارات والسعودية في تحريض رئيس اقليم كردستان على الانفصال وتاسيس دولة كوردية وتعهدتا بالاعتراف بها والعمل على توقيع اتفاقيات عسكرية وامنية مع الدولة الكوردية المزعومة ٫ فيما يرى مراقبون ان الرغبة الاماراتية والسعودية هدفها تقويض دور العراق في المنطقة واضعاف العراق .

البرزاني في لقاء مع ولي عهد ابوظبي النائب العام للقوات المسلحة في الامارات 

وترى الامازات والسعودية بان تطبيق الديمقراطية في العراق يمنح الاغلبية الشيعية حضورا سياسيا في الحكم العراقي وفشلهما في ضرب العملية السياسية وخسارة رهانهما على دعم بقايا فلول نظام صدام ودعم التنطيمات الارهابية التي شكلها فلول النظام البعثي في العراق طوال السنوات السابقة منذ سقوط نظام صدام عام 2003 وتعززت قناعة الامارات والسعودية تشاركهم كل من البحرين وقطر بتقويض الحكم العراقي بعدما تحول الحشد الشعبي الى قوة عسكرية ضاربة استطاع ان يغير المعادلة في مواجهة تنظيم داعش خلال السنوات الثلاثة بالمشاركة مع قوات الجيش والشرطة الاتحادية٫ وترى فيه هذه الدول قوة عسكرية شيعية ضاربة تهدد دول الاقليم السنية بالرغم من ضم قوات الحشد الشعبي فصائل سنية يصل اعداهم نحو 30 الف عنصر سني من مجموع 100 لف عنصر يضمهم الحشد الشعبي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.