مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري يحذر الولايات المتحدة بمقاتلتها اذا قررت العودة للعراق بذريعة مهاجمة داعش

توعد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاثنين، الولايات المتحدة الأمريكية، في حال قررت العودة إلى العراق، وذلك في بيان نشر على صفحته الرسمية.

وقال الصدر في بيانه: “لقد قرر البيت الأسود عود هجماته على الأراضي العراقية المقدسة، أرض الأولياء الصالحين بل المعصومين، عليهم السلام، ولعل هذا القرار الأمريكي جاء بعد ندمها على الانسحاب الصوري الأولي الذي جاء بناء على ما لاقته من مقاومة عسكرية شرسة من سواعد الأبطال بل والمقاومة السياسية التي جعلت من الاتفاقية الأمريكية المشؤومة هواء في شبك إضافة إلى المقاومة الشعبية المباركة.”
واضاف : إن عدتم عدنا وسيجعل الله للمتقين نصرا يمن به على المؤمنين المجاهدين.. وكما اذقناكم حر نارنا وبأسنا أولا ، سنذيقكم ويلات قراركم هذا الذي لابد أن يكون في المستقبل سببا لندمكم وحسرتكم.”
ووجه الصدر خطابه للحكومة العراقية، حيث قال: “على الحكومة العراقية عدم الاستعانة بالمحتل أيا كان ولو بحجة داعش، فلا وجود لها إلا في المخيلة بل هي صنيعة أمريكية والعقلية الاستعمارية التفككية.””
وأضاف: “على المجاهدين في أي منطقة من مناطق العراق المغتصبة.. في حال تدخل القوات الأمريكية برا أو بحرا بالمباشر أو غير المباشر الانسحاب من تلك المناطق بأسرع وقت ممكن، فالاستعانة بالظالم ولو على الظالم حرام.”

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.