مصدر مقرب من العبادي يرفض تصريحات وزير الخارجية الامريكي تيلرسون ضد الحشد الشعبي

اعلن مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الاثنين، عن استغرابه من التصريحات المنسوبة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون حول الحشد الشعبي ٫ مؤكدا انهم عراقيون وطنيون مخلصون ” مشدا علن انه لايحق لاي جهة التدخل بالشان الداخلي العراقي .

وبيّن المصدر أن المقاتلين في صفوف هيئة الحشد الشعبي “هم عراقيون وطنيون قدّموا التضحيات الجسام للدفاع عن بلادهم وعن الشعب العراقي”، مضيفا أنهم “يخضعون للقيادة العراقية حسب القانون الذي شرّعه مجلس النواب”، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي على “فيسبوك”.
وقال المصدر إنه “لا يحق لأي جهة التدخل في الشأن العراقي وتقرير ما ينبغي على العراقيين فعله”، مؤكدا أن العراقيين هم من يقاتلون على أرض بلادهم ولا وجود لأي قوات أجنبية في ساحة المعركة المحلية.
وأوضح أن تواجد قوات التحالف الدولي في العراق أو في أي دولة أخرى، هو تواجد محدود لأغراض التدريب وتقديم الدعم اللوجستي والجوي، وليس للقتال على الأرض العراقية.
وكان وزير الخارجية الأمريكي، قال أمس الأحد، إن الوقت حان كي تعود الفصائل المدعومة من إيران إلى “ديارها”، وكذلك مستشاروها الإيرانيون، بعد أن ساعدوا العراق على هزيمة تنظيم “داعش”.

ظريف يرد بتهكم على تيلرسون : الى اي بلد يعود العراقيون ؟!!

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد رد على تصريحات نظيره الأميركي تيلرسون بالقول إنه “مخجل للسياسة الأميركية أن يملي عليها البترودولار”. في اشارة الى ان تصريحات تيلرسون جاءت في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظره السعودي في الرياض عادل الجبير ٫ الذي داب على مهاجمة الحشد الشعبي ووصفه بانه حشد ايراني ٫ متجاهلا انه جزء من القوات المسلحة العراقية وجميعهم عراقيون .
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر متسائلا بتهكم ومخاطبا تيلرسون “إلى أي بلد يعود العراقيون الذي نهضوا للدفاع عن أنفسهم لمواجهة داعش؟”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.