مصادر مطلعة : ضباط عراقيون من حرس صدام يدربون عناصر داعش في ليبيا

كشفت مصادر مقربة من الاجهزة الامنية الليبية ان المعلومات المتوفرة تؤكد ان ضباطا عراقيين من اتباع نظام صدام يقومون بتدريب العناصر الارهابية من عناصد داعش في ليبيا .

ووفق المصادر التي تقيم في الجزائر فقد اطلعت شبكة نهرين نت الاخبارية على ان المعلومات الاستخباراتية لدي الجزائر ايضا باتت تؤكد تورط ضباط سابقين من اتباع نظام صدام بقيامهم بتدريب العناصر الارهابية من عناصر داعش. واكدت هذه المصادر ان هولاء الضباط العراقيين على درجة عالية من الكفاءة ويقومون بتدريب العناصر الارهابية في ليبيا وهم من جنسيات عربية بالاضافة الى الليبين على عمليات صناعة المفخخات وصناعة الاحزمة الناسفة والقنص والاغتيال وكذلك تدربهم على عمليات الاختطاف . ووفق هذه المصادر فان هؤلاء الضباط البعثيين يغادرون ليبيا بعد انتهاء تدريب العناصر التي اوكلت مهمة تدريبهم لهم ويستخدمون جوازات مختلفة تركية واردنية وقطرية وسعودية.
وكان تقرير لصحيفة واشنطن بوست قد نشرت تقريرا في منتصف ايلول سبتمبر من العام الماضي جاء في بعض فقراته شهادات لعناصر داعش كشفوا لمراسلة الصحيفة في تركيا ٫ان تنظيم داعش في العراق ، ماهو الا تنظيم يديره قادة من البعثيين من ضباط الحرس الجمهوري المنحل ومخابرات نظام صدام ، وهذا التقرير ليس الاول من نوعه ، حيث نشرت الصحيفة تقريرا في الشهر الماضي اكدت فيه ان اكثر من 1500 من فلول ضباط البعثين اعوان صدام يهيمنون على تنظيم داعش الارهابي ويديرون عملياته ، ووحشيته نسخة من وحشية فدائيي صدام في القتل وقطع الرؤوس.
واكدت صحيفة “واشنطن بوست” في تقريرها التي كتبته مراسلتها ” ليز سلاي في سانيلفور ” في تركيا إن قادة من حزب البعث السابق تسلموا مراكز قيادية في تنظيم الدولة ، حيث التقت مراسلة الصحيفة مع الارهابي أبي حمزة، وهو مقاتل من سوريا وافق على الانضمام لتنظيم داعش الوهابي ، وبدلا من ذلك وجد نفسه تحت قيادة شخصية عراقية غامضة انتقلت إلى سوريا.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.