محافظ السليمانية يعلن استقالته في مؤتمر صحفي احتجاجا علي استئثار البرزاني بالسلطة

في ضربة سياسية للبرزاني ٫ أعلن محافظ السليمانية سردار قادر استقالته احتجاجا على سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني المنتهة ولايته، وتعطيله عمل برلمان الإقليم منذ 2015.

وتسلط استقالة قادر الضوء على الانقسام والمشاكل السياسية التي يعاني منها الإقليم، والذي يسعى قادته إلى الانفصال عن بغداد وتشكيل كيان مستقل.
وصرح قادر عبر مؤتمر صحفي عقده في مبنى المحافظة قائلا: “في بلد تنتهك فيه حرمة السلطة التشريعية لن يستطيع أي شخص أن يخدم المواطنين تحت هذه الظروف”، في تلميح إلى تعطيل البرلمان.
وأضاف قادر وهو عضو في حركة التغيير المعارضة، والتي تتمتع بشعبية في محافظة السليمانية ثاني أكبر محافظات الإقليم الكردي شمال العراق: “جميع القرارات بيد الحكومة (حكومة الإقليم) في أربيل التي تنظر إلى المسائل من زاوية سياسية”، (في إشارة إلى هيمنة الحزب الديمقراطي الكردستاني)، لا أمتلك أي صلاحيات، ما عرقل كل خطواتي وأحبط خططي في خدمة المحافظة”.. “استقالتي لا رجعة فيها ولن أشغل أي منصب حكومي بعد اليوم”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.