محافظ البصرة يقدم استقالته ويغادر العراق بعد قيام “هيئة النزاهة ” بالتحقيق في ملفات فساد اتهم بها

أعلن محافظ البصرة المستقيل ‏ماجد النصراوي مغادرته العراق ٫ وقال النصراوي في بيان له ؛ اليوم الجمعة ؛ “انني تركت البلد مضطرا، اذ وصلني بعد ساعة واحدة ‏من اعلاني الاستقالة، التهديد والوعيد بالنيل مني”.

وتزامنت مغادرة النصراوي البصرة ٫ مع تحويل ملفات فساد بشانه الى النزاهة ٫ وكان محافظ البصرة النصراوي قدم استقالته ؛الخميس ؛ عازيا ذلك الى تعرضه ‏لضغوطات من اشخاص يرتبطون بجهات سياسية لم يسمها.‏
واضاف النصراوي ، أن “الاساليب التي استخدمت لاثبات الاتهامات المنسوبة لي تمت ‏بطرق غير قانونية، حيث تم اعتقال عدد من الموظفين والمقاولين وتعذيبهم واكراههم وتهديدهم، للاعتراف علينا ولكن دون جدوى”، مبينا انه “يمتلك الادلة والوثائق التي تثبت تعرض المعتقلين الى التعذيب والاكراه، مشيرا الى انه اطلع منظمة حقوق الانسان على هذه التجاوزات”.‏

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.