مجلس محافظة صلاح الدين يرفض شمول مناطق في المحافظة باستفتاء انفصال كوردستان

في ضربة لمشروع مسعود البرزاني المدعوم اسرائيليا وسعوديا واماراتيا لانفصال كردستان واقامة كيان كوردي مستقل٫ رفض مجلس محافظة صلاح الدين، الاربعاء، شمول مناطق من المحافظة باستفتاء انفصال اقليم كردستان، فيما أكد بان محاولات بعض الاحزاب الكردية بشمول المناطق الواقعة ضمن الناحية الادارية للمحافظة ستبوء بالفشل.

واكد اعضاء في مجلس محافظة صلاح الدين : ” ان المجلس يرفض شمول مناطق المحافظة في استفتاء انفصال اقليم كردستان”،مشيرين الى ان “هناك بعض المحاولات التي يبذلها مسعود البرزاني ٫ لشمول قضائي آمرلي و طوز خورماتو والقرى التابعة لهما في استفتاء الانفصال”.
واكد عضو مجلس المحافظة مهدي تقي، ان “محاولات بعض الاحزاب الكردية بشمول المناطق الواقعة ضمن الناحية الادارية للمحافظة ستبوء بالفشل”، مشددا ان “الاستفتاء غير دستوري وغير قانوني ونحن لم ولن نعترف به مطلقاً”.
يذكر ان الحملة الدعائية لاستفتاء استقلال اقليم كردستان قد انطلقت، اليوم الاربعاء، بشكل رسمي في محافظات اقليم كردستان.

حركة بابليون تصف استفتاء الانفصال بانه محاولات تمهيدية

وكانت حركة بابليون قد اعتبرت، أمس الثلاثاء، الترويج لاستمارات استفتاء الانفصال في إقليم كردستان محاولات “تهديمية” للمصلحة الوطنية العليا، داعيةً المسيحين في العراق إلى رفض استفتاء انفصال كردستان “جملةً وتفصيلاً”.
يذكر ان اسرائيل تعدم بشكل علني مشروع اقامة كيان كوردي مستقل شمال العراق ٫ وسخرت اللوبيات الصهيونية في الدول الغربية لتسويق مشروع البرزاني لاقامة دولة كوردية مستقلة وافايت العراق ٫ مقابل حصول الاسرائيليين على قواعد عسكرية ومرابض لسلاحها الجوي في اقليم كوردستان قرب الحدود الايرانية وكذلك تسعى تل ابيب الى تطوير نشاط شبكات الموساد في الدولة الكردية القادمة لمواجهة ايران وسوريا والعمل علي دعم جماعات ارهابية تنشط في الجنول والوسط العراقي لتفتيت العراق والعمل لاقامة اقليم بعثي باسم الاقليم السني لتفتيت العراق وضمان استمرار الكيان الاسرائيلي امام عراق مشتت ومختلف ومنقسم على نفسه .

اجتماع الخيانة لتقسيم العراق واقامة كيان كوردي بدعم اسرائيلي

وكانت أحزاب كردية قد عقدت اجتماعا، الأربعاء (7 يونيو 2017) في منتجع صلاح الدين بأربيل ترأسه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وسط مقاطعة بعض القوى السياسية، واتفقت تلك الأحزاب على إجراء الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر الحالي، كما اتفقت أيضا على إجراء الانتخابات البرلمانية وانتخابات رئاسة الإقليم في السادس من نوفمبر المقبل.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.