لاريجاني : تشكيل الحكومة الجديدة يعد سندا قويا لمكافحة الارهاب ومواجهة اعداء الشعب العراقي

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ، اكمال المسار السياسي فيه في اشارة الى تشطيل الحكومة الجديدة برئاسة حيدر العبادي ، يعد سندا قويا لمكافحة الارهاب ومواجهة من يضمر الشر للشعب العراقي ، مؤكدا دعم الجمهورية الاسلامية لشعب وحكومة العراق.

جاء ذلك في برقيات تهنئة منفصلة بعثها لاريجاني الى كل من الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، مهنئا بتشكيل الحكومة الجديدة في العراق.
واعتبر لاريجاني تشكيل الحكومة العراقية الجديدة واكمال المسار السياسي وسيادة الشعب فيه، سندا قويا لمكافحة الارهاب والضامرين الشر للشعب العراقي، مؤكدا دعم جمهورية ايران الاسلامية الكامل للعراق حكومة وشعبا في كافة الظروف، واضاف ان مجلس الشورى ال، ان اسلامي يدعم تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين في شتى المجالات.
كما بعث لاريجاني برقيتي تهنئة منفصلتين إلى كل من اسامه النجيفي ونوري المالكي، هنأهما فيهما بتولي منصب مساعد رئيس الجمهورية في العراق.
واكد في برقيته ان العراق ومن خلال اكمال مساره السياسي قد قطع شوطا كبيرا في الحفاظ على وحدة الشعب وجميع القوى السياسية من اجل مكافحة الارهاب والضامرين الشر للعراق ، مشيرا الى ان ايران حكومة وشعبا ترحب بترسيخ العلاقات الثنائية.
كما بعث لايجاني برقيات تهنئة الى كل من وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي ووزير النقل باقر جبر الزبيدي ووزير الرياضة والشباب عبدالحسين عبطان ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري، هنأهم فيها بتولي هذه المناصب في الحكومة العراقية الجديدة.
كما هنأ لاريجاني همام الحمودي باختياره النائب الاول لرئيس مجلس النواب العراقي، معربا عن امله بان ينجح العراق في تجاوز الظروف الحساسة الراهنة التي يمر بها على وجه السرعة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.