كورك للاتصالات الهاتفية المملوكة لعائلة بارزاني: لم نستلم بلاغا بنقل مقرنا إلى بغداد

أعلنت شركة “كورك تيليكوم” للاتصالات الهاتفية المحمولة المملوكة لعائلة البرزاني زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني ٫ أنها لم تستلم إلاغا من قبل الحكومة العراقية بنقل مقرها من إقليم كردستان إلى بغداد.

وأفادت وكالة “رويترز”، اليوم الثلاثاء، بأن الشركة تعهدت بالانطلاق من حماية مصالح زبائنها في حال تسلمها هذا الإبلاغ.
تجدر الإشارة إلى أن المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي قرر، أمس الاثنين، وضع شركات اتصالات للهواتف النقالة والتي تتخذ من الإقليم الكردي مقرا لها تحت السلطة الاتحادية ونقل مقراتها إلى بغداد، وذلك كإجراء مضاد للاستفتاء على استقلال كردستان شمال العراق ، والذي نظم في 25 سبتمبر/أيلول الماضي بامر من مسعود البرزاني زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني بدعم من اسرائيل ورفض حازم من الحكومة الاتحادية والبرلمان العراقي والمحكمة الاتحادية في بغداد .
يذكر أن لدى العراق، حاليأ، ثلاث شركات للمحمول، وهي “كورك تيليكوم” المملوكة لعائلة زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني ٫ مسعود بارزاني بالشراكة مع “فرانس تيليكوم”، و”آسياسيل” المدرجة بالبورصة العراقية، المزود الرئيسي لخدمات الاتصالات النقالة في البلاد ومقرها الرئيسي بالسليمانية، وكذلك “زين العراق” التابعة لـ”مجموعة زين” كويتية المنشأ.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.