قيادي كردي يؤكد ان الاستفتاء في اقليم كردستان شمال العراق هو سبب الاحداث الاخيرة وعلى الجميع تحمل المسؤولية

قال القيادي الكردي سعدي احمد بيره المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني: ان الاستفتاء في اقليم كرديتان شمال العراق ٫ هور سبب الاحداث الحالية في اقليم كوردستان، وان من كان مع الاستفتاء يتملصون من مسؤوليته عنه الان، مضيفا انه على الجميع ان يتحمل المسؤولية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده سعدي احمد بيره في اربيل اليوم الخميس 19/10/2017.
وقال سعدي بيرة ٫ ، ان ما حدث خلال الايام الماضية كان نتيجة الاستفتاء، وان ما كان متوقعا لم يحصل، مشيرا الى ان من كان مع الاستفتاء يقومون الان باعمال سيئة ويتملصون من المسؤولية.
وكشف بيرة ٬ ان ” رزكار علي؛ عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني سيكون محافظا جديدا لكركوك، اضافة الى اسناد الملف الامني في كركوك الى العميد خطاب عمر وهو من البيشمركة القدامى، كما ان ادارة المدينة ستتم تنظيمها بالتنسيق بين مركز كركوك للاتحاد الوطني والاطراف التركمانية.
واوضح بيره انه كان هناك حوار بين الدول الاقليمية خاصة العراق وايران وتركيا على اجبار القوات الكوردية على الانسحاب من المناطق المتنازع عليها والمناطق النفطية.
واضاف: ان الحكومة العراقية امهلت قوات البيشمركة 48 ساعة للانسحاب من كركوك والمناطق المتنازع عليها والا فان الحكومة ستستخدم القوة العسكرية، لذلك فان عددا من المسؤولين في كركوك قالوا بانه لا يجوز ان يحصل في كركوك ما حصل في الموصل وفي حلب السورية، لذلك اتفقوا حفاظا على ارواح الاهالي في كركوك.
يذكر ان استفتاء انفصال كردستان شمال العراق تم باصرار من زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني بالرغم من رفض المحكمة الاتحادية والبرلمان العراقي ورفض دول الاقليم تركيا وايران ورفض الدول الكبرى والاتحاد الاوروبي ٫ فيما راهن البرزاني على الدعم الاسرائيلي له في تنفيذ الاستفتاء في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر ايلول الماضي ٫ وكانت النتيجة تحرك قوات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية باتجاه كركوك واستعادة السبطرة على كركوك وابار النفط وجيمع المناطق التي استولت عليها البيشمركة بعد سيطرة داعش على الموصل عام 2014 وذلك في الخامس عشر من الشهر الحالي .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.