قوات الجيش تقتل 21 من عناصر داعش الوهابي وحلفائهم من ميليشيات ثوار العشائر واعتقال 16 اخرين

اعلن مصدر امني في محافظة الانبار، اليوم السبت، بان القوات الامنية قتلت 21 عنصراً تابعاً لـ”داعش” واعتقلت 16 اخرين في عملية امنية في منطقة ” الحميرة “جنوب الرمادي.

وتاتي هذه العملية في سياق تصعيد القوات الامنية لملاحقتها لعناصر تنظيم ” داعش ” الوهابي ” وحلفائهم من عناصر ” ميليشيات ثوار العشائر ” في الرمادي وهذه الميليشيات تضم بقايا اعوان نظام البعث وبقايا ما يعرف بـ ” فدائيي صدام “.
ووفق تصريح المصدر الامني فان “قوة مشتركة من الجيش والشرطة يساندها أبناء العشائر نفذت، ظهر اليوم، عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة ” الحميرة” جنوب الرمادي لتحريرها من عناصر داعش الإرهابي”، مبينا أن “العملية أسفرت عن مقتل 21 إرهابيا واعتقال 16 مطلوبا بتهم مختلفة وتحرير المنطقة من عناصر هذا التنظيم الإرهابي”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن”العملية استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة”، مشيرا إلى أن “القوة نقلت الجثث إلى الطب العدلي، والمعتقلين إلى مركز امني للتحقيق معهم”.
يذكر ان تنظيم ” داعش ” الوهابي الذي يشرف عليه قادة من بقايا الحرس الجمهمري المنحل يتلقى دعما مباشرا من المخابرات السعودية والقطرية ، بهدف زعزعة الاستقرار والامن في العراق والتمهيد لاثارة فتنة طائفية وصولا الى اقامة ما يعرف باسم ” الاقليم السني ” في المناطق الغربية من العراق .

التعاليق: 2

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

  1. ياجماعه
    من افدح الاخطاء هو استخدام التلفون النقال في الجيش
    الا في حالات الضروره القصوى