في هزائم متلاحقة لداعش .. قوات الجيش والشرطة الاتحادية تقتحم “حي الدواسة ” وسط الموصل الذي يضم المباني الحكومية

في هزائم متلاحقة لداعش ٫ اقتحمت الجيش والشرطة الاتحادية” حي الدواسة ” أهم حي في الموصل الذي يضم المباني الحكومية وسط اشتباكات عنيفة مع ارهابيي تنظيم داعش فيما تم إحباط هجمات للدواعش بسيارات مفخخة في أحياء الدندان والحجر والصمود.

وأعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى عبد الأمير يار الله الأحد 5 مارس/آذار، أن القوات الأمنية اقتحمت أربعة أحياء تقع في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، “قوات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع اقتحمت حي الدندان وحي الدواسة، وما زال التقدم مستمرا”.
وأضاف يار الله، أن “قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب اقتحمت حي الصمود وحي تل الرمان”.
واعلنت خلية الاعلام الحربي ٫ ان قوات الجيش والشرطة الاتحادية شنت هجوما جديدا الأحد للتقدم صوب وسط مدينة الموصل القديمة الواقعة تحت سيطرة داعش على الضفة الغربية لنهر دجلة، وجاء في البيان “إن القوات العراقية تشق طريقها صوب وسط المدينة القديمة متقدمة من الجنوب والجنوب الغربي”، بحسب العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات.
وكانت وحدات من الجيش قد صدت السبت، هجوما لانتحاريي داعش استهدف خطوطها الأمامية على مشارف الدواسة أهم الأحياء الواقعة وسط الجانب الغربي لمدينة الموصل، بعد توقف عن التقدم دام مدة ثمان وأربعين ساعة بسبب الأحوال الجوية السيئة.
وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن في الـ 17 من فبراير/شباط 2017، عن انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من الموصل، فيما تمكنت قوات الحشد الشعبي من احكام السيطرة على مفاصل الطرق الاستراتيجية التي تمنع داعش من الفرار الى الحدود السورية في وقت تحاصر قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية قضاء تلعفر غربي الموصل .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.