غارة جوية لمقاتلة عراقية تقتل 6 قياديين من تنظيم “داعش” من جنسيات مختلفة بينهم روسي وبريطاني وفرنسي

أكد مصدر عسكري عراقي ، الأحد 19 مارس/ آذار، قتل 6 قياديين من تنظيم “داعش” من جنسيات مختلفة بغارة جوية في مدينة الموصل غربي العراق.

وقال المصدر في الاستخبارات العسكرية العراقية في بيان: “بناءا على معلومات استخبارية، وجهت ضربة جوية مدمرة لموقع قيادات داعش، وقتل 6 من أبرز قياداته من بينهم روسي وبريطاني، في منطقة سوق الشعارين للجانب الأيمن من الموصل”.
وأضاف المصدر: “القتلى هم كل من، عبد الكريم الروسي الملقب أبو سمير (روسي الجنسية) قائد عسكري فيما يسمى كتيبة طارق بن زياد، وصالح الأحمد الملقب (أبو ميهاف) فرنسي من أصل سوري، ميلاد سيرو الملقب (أبو حفصة) بريطاني من أصل جزائري، فضلا عن المدعو أبو دعاء المغربي، يوسف عوني الملقب (أبو جمال) تركي الجنسية، وعبد الله حمود الملقب (أبو صالح) مغربي الجنسية”.
يشار إلى أن عملية تحرير الموصل بمساندة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، بدأت في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، وتمكنت القوات من استعادة السيطرة على الجزء الشرقي من المدينة، قبل أن تبدأ عملياتها الهجومية على الجزء الغربي المتبقي بيد مسلحي التنظيم.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.