ظريف يحذر من ارسال امريكا قواتها لسوريا ومشددا على رفض اعادة النظر بالاتفاق النووي

حذر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، اميركا من ارسال قواتها البرية الى سوريا لان ذلك سيسفر عن تأجيج نيران التطرف ، ودد في تصريح صحفي مع قناة “سي سي ان” على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ الامني يوم الجمعة، مذكرا بالنتائج الكارثية لغزو اميركا للعراق وقال انه اسفر عن صنع “داعش”.

ووصف ظريف الاتفاق النووي بين ايران والدول الست بانه الافضل، مشددا على ان الاتفاق سيستمر ولن يلغي، ولن يعاد التفاوض بشانه، واكد ان الاجماع الدولي يقوم على الحد من الغاء هذا الاتفاق، عادا الاتفاق النووي بمثابة انتصار لمنطق الدبلوماسية على منطق القوة الذي ثبت عدم فاعليته.
واكد ظريف انه لا يمكن الالتزام بحلول تعد جزءا من المشكلة، مبينا انه يتصور ان حضور القوات الاجنبية في اراضي هذا البلد العربي تعد توجيها للمجموعات المتطرفة على صعيد اجتذاب المزيد من الشباب الفقراء.
كما ندد وزير الخارجية الايراني بقرار ترامب في فرض حظر على دخول الرعايا الايرانيين و6 بلدان اسلامية اخرى الى الاراضي الاميركية ووصفه بمثابة اساءة الى الشعب الايراني برمته والى المسلمين .
وشدد على انه لايمكن العثور على ايراني متورط بارتكاب الجرائم السابقة او قام بعمل ارهابي ضد اميركي ما، بل ادانت طهران جميع الحوادث الارهابية في اميركا.
ووصف ظريف المهاجرين الايرانيين المقيمين في اميركا بانهم الاكثر نجاحا مقارنة بالآخرين في هذا البلد، وعدّ قرار ترامب بانه يتعارض مع سياسات الحكومات الاميركية السابقة.
وانتقد ظريف قرارات اميركا في فرض حظر جديد على ايران، مشددا انه لن يجدي نفعا، قائلا “ان الذين اختبروا الايرانيين يدركون ان التهديد لافائدة منه بل الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة هو الذي يجدي نفعا”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.