شركة امنية امريكية في العراق متورطة بتامين ” الدعارة ” لمنتسبي القاعدة الامريكية في “بلد” وتهريب الخمور وقيام طيار مخمور بقيادة طائرة حربية

كشف تحقيق عن تجاوزات الشركات الامنية في العراق ٫ عن تجاوزات فظة للقواعد الأمنية وفضائح جنسية شهدتها قاعدة بلد الجوية العراقية بسبب تقاعس الشركة الأمريكية المسؤولية عن الأمن في القاعدة بلغت حد اقامة سهرات خمر ودعارة وقيام طيار حربي امريكي مخمور بقيادة طائرة حربية .

700 مليون دولار قيمة العقد

ووفق وثائق دامغة فان شركة ” Sallyport Global ” تلقت مبلغا نحو 700 مليون دولار من الحكومة الأمريكية مقابل ضمان أمن هذه القاعدة الجوية التي تقلع منها مقاتلات “إف-16″. لكن قيادة الشركة كانت تغض النظر عن انتهاكات فاضحة ارتكبها الحراس وعمال تابعون للشركة في القاعدة.
ووفق الوثائق فان شركة ” Sallyport Global ” اطلقت في البداية تحقيقا داخليا، لكن قيادة الشركة عملت على إخفاء نتائجه، وأقالت المحققين وطردتهم من العراق.
ووفق وثائق التحقيق فان “عاملات النظافة” الإثيوبيات اللواتي وظفتهن الشركة الأمريكية، كن في حقيقة الأمر يقدمن خدمات جنسية.

تورط بتقديم الدعارة واقامة حفلات خمر

ونقل التقرير الصحفي عن اثنين من المحققين الداخليين أقيلا، أن التحقيق الداخلي كشف عن أدلة على تورط عاملين في الشركة في عمليات تهريب البشر بغية ممارسة الدعارة، بالإضافة إلى التهريب الروتيني للمشروبات الكحولية بكميات هائلة، في الوقت الذي تمكنت فيها جماعات خارجة عن القانون من سرقة مولدات كهرباء ضخمة ورافعة يبلغ ارتفاعها 60 قدما من القاعدة نتيجة تقاعس الحراس التابعين للشركة.

طيار يقود “إف-16” وهو مخمور 

وعلى الرغم من الحظر الصارم المفروض على المشروبات الكحولية، شهدت القاعدة سهرات ليلة تناول خلالها الأمريكيون كميات هائلة من الكحول، ووصلت الأمور لقيام طيار ثمل بقيادة طائرة حربية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.