دول القانون وحزب الدعوة يتفقان على ان المالكي هو مرشح الائتلاف لمنصب رئيس الوزراء والبعثيون يستعدون للاحتفال بسقوطه اذا تم اختيار بديل له

كشفت مصادر مطلعة لشبكة نهرين نت الاخبارية ، ان قيادة ائتلاف دولة القانون وقيادة حزب الدعوة ،انهوا اجتماعا مشتركا الليلة ، تم خلالها الاتفاق على مرشح واحد باسم ائتلاف دولة القانون لمنصب رئيس مجلس الوزرا، وهذا الشخص هو السيد نوري المالكي .

ووفق هذا المصدر فانه تم ابلاغ رئيس الجمهوية فؤاد معصوم بهذا الترشيح ومن المنتظر ان يعلن الاحد لمجلس النواب تكليف السيد نوري المالكي لتشكيل الحكومة باعتباره الكتلة البرلمانية الاكبر .
واكد المصدر : ان المحكمة لاتحادية ستتكفل وتبادر الى الاعلان بان الشخص المرشح لتشكيل الحكومةالجديدة هو السيد نوري المالكي، في حال تاخر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عن ابلاغ مجلس النواب بذلك.
ووفق مصادر مقربة من التحالف الوطني ، فان الدبلوماسيين الاميركيين والبريطانيين وعلى راسهم السفيرين ، يكثفان اتصالهما مع جميع الاطراف في الاتحاد الوطني بهذا الشان ،وذلك بهدف التحريض على منع تسمية نوري المالكي مرشحا لتشكيل الحكومة الجديدة .
في سياق هذه التطورات اعلنت قناة الانوار 2 الفضائية ، ان مواقع التواصل الاجتماعي للعراقيين حفلت خلال اليومين الماضيين بحملة اعلامية لفلول بقايا نظام البعث البائد ، تدعو الى الاستعداد للاحتفال بـ ” سقوط ” المالكي ، اذا تم تسمية مرشح اخر لهذ المنصب غير المالكي ، وتضمنت المشاركات التي نشرت الى الدعوة للاستعداد باحتفال بتنحية ” قاتل صدام ” من الحكم اذا تم اختيار بديل له .
زنقل احد الناشطين ان رغد ابنة صدام ، تستعد لنحر 100 بعير احتفالا بسقوط المالكي ” قاتل ابيها ” اذا خسر المالكي في الحصول على ولاية ثالثة ، حيث ستعتبر ذلك يوم فرح وسرور لها لترى قاتل ابيها صدام وهو المالكي الذي وقع على قرار تنفيذ حكم الاعدام به، وهو خارج الحكم والنفوذ وفاقدا لكل قدراته وتخلى عنه حتى التحالف الوطني الشيعي .!!

التعاليق: 1

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

  1. انا اشك بصدقية هذا الخبر لان الائتلاف الوطني هو من يبلغ رئيس الجمهورية وليس دولة القانون