جنرال اسرائيلي سابق يحذر من دور ايران في دعم حزب الله والمقاومة الفلسطينية وفصائل المقاومة في سوريا

في سلسلة التحذيرات التي يصدرها كبار السياسيين والعسكريين من الدعم الذي تواصل ايران تقديمه لحزب الله وفصائل المقاومة في العراق وسوريا ٫ حذر عضو الكابينت الاسرائيلي، الوزير ” لواء احتياط ” يوآف غالنت مما أسماه ب ” الخطر الإيراني ” واصفا هذا الدعم ٫ بأنه عاصفة شيعية تجتاح الشرق الأوسط.

وتاتي تعليقات ” غالنت ” في سلسلة تصريحات تحريضية ضد طهران وضد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية والذي يقوده اللواد قاسم سليماني الذي يوصف في اسرائيل والعرب ب” الجنرال الاممي ” و ” الجنرال الجن ” في اشارة الى دعمه لحركات التحرير والتصدي لمشاريع الغرب في المنطقة وتصديه للكيان الاسرائيلي ودعمه للقضية الفلسطينية ٫ ووصف بالجنرال الجن ٫ وذلك لتواجده الدام في الجبهات فمرة يظهر في سوريا واخري في العراق ٫ ومرة عند الحدود السورية العراقية وبعدها يشاهد في طهران وبغداد يزور عوائل شهداء في الحشد الشعبي في العراق وفي فصائل المسلحة التي تضم المتطوعين من الايرانيين والافغان٫ في سوريا وطهران.

 

 

الجنرال الاحتياط عضو الكنيست ”  غالنت”

وقال الجنرال الاحتياط عضو الكنيست ”  غالنت” الخطر الذي نواجهه هو إقامة قيادة إيرانية ذراعها الأول في لبنان والآخر في هضبة الجولان”. وياتي هذا التحذير في ذروة ارتياح اسرائيلي مما تسميه عمليات التطبيع مع الانظمة السنية العربية في مواجهة ايران وحزب الله المقاومة في غزة ٫ في اشارة الى الاتصالات الجارية بين الرياض وابوظبي والمنامة من جهة ٫ وبين تل ابيب من جهة اخرى وتعتمد التنسيق الامني والسياسي والعسكري في المنطقة بما فيها العدوان على اليمن ودعم الجماعات الارهابية في سوريا والعراق بالاضافة الى ليبيا .
وأكد عضو الكنيست “غالنت” : ن إيران تستكمل حالياً تشكيل ما اسماه ” هلالها ” الممتد من الخليج العربي وصولاً إلى البحر المتوسط عبر مليشيات شيعية وتحت أجنحة روسية.
يذكر ان سوريا تشهد مشاركة متطوعين من العراق وايران وافغانستان بدعم من فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية بهدف الدفاع عن المراقد المقدسة لاهل البيت عليهم السلام ودعم الشعب السوري وحكومته في مواجهة فصائل وهابية اجرامية تتقل وتدمر باسم الاسلام بدعم مباشر من السعودية وقطر وتركيا والاردن وبدعم من الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الاسرائيلي.
هذا ويشغل يوءآف غالنت مقعدا في الكنيست الاسرائيلي وهو عضو في لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست وهو لواء إحتياط في الجيش وشغل سابقاً عدة مناصب عسكرية أبرزها السكرتير العسكري لرئيس الحكومة، قائد المنطقة الجنوبية، قائد فرقة غزة، وقائد الكوماندوز البحري “شيتت 13”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.