تفجيران ارهابيان يستهدفان المدنيين في البصرة ومصدر عسكري يكذب تصريح مسؤول كردي باستهداف مدنيين في طوزخورماتو

قال شهود عيان في طوزخورماتو ، ان قوات البيشمركة اطلقت النار على طائرة تابعة لسلاح الجو العراقي فيما كانت تقوم بقصف مجاميع ارهابية من عناصر داعش وحلفائهم البعثيين في الساحل الايسر من الموصل .

من جابن اخر اتهم قائمقام قضاء طوزخورماتو – كردي – بان طائرة حربية اطلقت صاروخين استهدفت منزلا في طوزخورماتو مساء اليوم الاحد ، فيما اكد مصدر عسكري ان الاداعات باستهداف الطيران الحربي العراقي لمدنيين مجرد اكاذيب والغارات الجوية اليومية تستهدف داعش وحلفائهم البعثيين .
على صعيد اخر ، نفذ التحالف الوهابي – البعثي تفجيريين ارهابيين في مدينة البصرة ،بسيارتين مفخختين انفجرتا قبيل ساعة الإفطار في البصرة اليوم الأحد.
وأفادت الأنباء بأن عددا من المدنيين استشهدوا وأصيب آخرون مساء السبت بعدما تعرض مركز محافظة البصرة الواقعة جنوبي البلاد إلى تفجيرين بسيارتين مفخختين.
والجدير بالذكر ان العراق يشهد تنفيذ مشروع تامر اقليمي خطير يستهدف سيادته ووحدة اراضيه ، وعلى راسها السعودية وتركيا بدعم من الولايات المتحدة وبريطانيا وتواطؤ من اقليم كردستان لاقامة ” اقليم بعثي – وهابي ” بمشاركة تنظيم داعش الوهابي وبقايا البعث من الحرس الجمهوري ، ونجحت هذه المجاميع في السيطرة على الموصل وتكريت في العاشر من شهر حزيران الماضي، فيما ، احتلت قوات البيشمركة محافظة كركوك وسيطرت على ابارها النفطية لتحقيق قيام دولة كردستان في العراق في الثاني عشر منه اي بعد يومين من سقوط الموصل .
في المقابل بدات قوات الجيش العراقي باخذ زمام المبادرة وتنظيم صفوفها وبدء عمليات عسكرية ناجحة استردت فيها جزءا من مناطق تكريت التي تتواجد فيها مبان جامعة تكريت ، في الوقت تشهد عشرات المعسكرات عمليات تدريب واسعة للمتطوعين الذين بلغ عددهم نحو مليونين ونصف المليون متطوع تلبية لفتوى الامام السيستاني الذي دعا كل القادرين على حمل السلاح الى قتال الارهابيين في العراق والدفاع عن الوطن والاهل والمقدسات .

التعاليق: 1

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.