بعد وصول قوات المارينز .. عصائب اهل الحق تعلن ان القوات الامريكية في القواعد العراقية ستكون من الان هدفا لصواريخ المقاومة

اعلن المتحدث العسكري باسم عصائب اهل الخق جواد الطليباوي ، ان القواعد التي تتواجد فيها القوات الامريكية التي وصلت العراق ستكون هدفا لضربات وهجمات مقاتلي المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق اعتبارا من الان ، وليس امامها الا الخروج من العراق.

وقال الطليباوي ، في تصريح خاص لقناة الثانية الفضائية مساء اليوم الاثنين ” ان الحكومة العراقية ليس لها اي حق باستدعاء قوات امريكية للعراق وهذا القرار هو من صلاحية مجلس النواب العراقي ، مؤكدا ان سبب وصول هذه القوات هو شعور امريكا ان تنظيم داعش بات يعيش بالرمق الاخير وان رهانهم على انقاذ ما تبقى من داعش من ضربات قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية هو رهان خاسر .
بيان العصائب
على صعيد متصل ، كانت عصائب اهل الحق قد اصدرت اليوم الاثنين بيانا بشان وصول اكثر من 200 من قوات المارينز مزودين باسلحة ثقيلة ، جاء فيه :
تزامنا مع ذكرى الغزو الامريكي المشؤوم للعراق الذي انتهى بهزيمة ساحقة لقوات الاحتلال تحت وطاة ضربات رجال المقاومة الاسلامية البواسل ، هاهي تعاود محاولاتها المشبوهة لاعادة تواجدها في البلاد بذريعة محاربة صنيعتها ( داعش) .
ونحن في الوقت الذي نؤكد فيه قدرة القوات الامنية العراقية وفصائل الحشد الشعبي المقاوم على تحقيق النصر الكامل وتطهير الارض من دنس الزمر التكفيرية الاجرامية وهذا ما أثبتته ملاحم الانتصارات التي سطرها رجالنا في ميادين القتال والمواجهة طوال الفترة الماضية فإننا ومن منطلق وطني ودستوري يؤكد عدم السماح بتواجد اي قوات اجنبية مقاتلة على ارض العراق .
فاننا نطالب البرلمان ولجانه المتخصصة باداء دورها في كشف تواجد هذه القوات عددها ونوعها ومهامها .
كما ندعو رئاسة الجمهورية الى اداء مهامها بالحفاظ على سيادة البلد من الخروقات الدستورية والامنية ، ونؤكد على ضرورة بيان الحكومة العراقية لموقفها الصريح الذي سمعناه منها مرارا وتكرارا بعدم حاجة العراق الى قوات برية على ارضه علماً ان دخول اي قوات اجنبية هو ليس من صلاحية الحكومة بل يحتاج الى موافقة الشعب وتصويت البرلمان .
كما ونؤكد ان دخول هذه القوات البرية ( المارينز ) هو اعادة احتلال ، فإذا لم تقم الادارة الامريكية بسحبها فورا واعلان ذلك فإننا سنتعامل مع هذه القوات على انها قوات محتلة وعليها ان تتحمل تبعات ذلك كاملةً .
كما ندعو أخوتنا في فصائل المقاومة الاسلامية كافة بالجهوزية العالية في العدة والعدد لاداء دورها الوطني المقاوم الذي عرفه الاعداء قبل الاصدقاء لمواجهة التحديات والتهديدات التي تحيط ببلدنا العزيز .
كما ونطالب الاحزاب والقوى السياسية العراقية كافة ببيان موقفها الرسمي اتجاه هذا الانتهاك الصارخ لسيادة العراق وأمنه .
أننا في المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق نؤكد على أهمية وحدة وطننا وامنه وسيادته واستقلاله واستعدادنا التام للتضحية بالغالي والنفيس من اجله .

وما توفيقنا الا بالله عليه توكلنا وبه نستعين .

المقاومة الاسلامية

عصائب اهل الحق

21 أذار 2016

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.