امر لواء علي الاكبر يؤكد حتمية مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الحويجة والموصل

أكد آمر لواء علي الأكبر، التابع للعتبة الحسينية المقدسة، علي الحمداني، مشاركة اللواء في عمليات تحرير مدينتي “الحويجة” و “الموصل” شمالي العراق.

وقال الحمداني “سنتواصل بهذه الانتصارات لاسيما في الحويجة والموصل” في إشارة منه إلى تأكيد مشاركة قواته في معركة الموصل المرتقبة بعد تحرير قضاء الشرقاط مؤخراً.
وأشار الحمداني آمر اللواء ، إلى أن لواء علي الأكبر كان له دور فاعل إلى جانب الفرقة المدرعة التاسعة من الجيش العراقي ولواء 51 من الحشد الشعبي في معركة تحرير الشرقاط، وقال “نحن نسعى لتخليص الأهالي من سطوة الإرهاب”.
ويأتي ذلك عقب تقديم الدعم والمساعدات للعوائل في قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين شمال العراق.
وتضمن الدعم تقديم مواد غذائية ومستلزمات ضرورية للعوائل بعد أن عانت من نقص في الغذاء والماء والمستلزمات الأخرى بسبب محاصرتها من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي.
يذكر ان سياسيين سنة على راسهم رئيس مجلس النواب السابق اسامة النجيفي وشقيقه اثيل النجيفي المحافظ السابق للموصل والمتهم بتسليمها لداعش وفلول نظام صدام في حزيران – يونيو – 2014 يشنون حملة اعلامية ضد مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل يشاركهم طارق الهاشمي المدان بعمليات ارهابية والهارب والمقيم في انقرة والمحكوم باحكام الاعدام وفق القضاء العراق ووزير المالي السابق رافع العيساوي يششنون حملة اعلامية بمشاركة اعلام دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة السعودية وقطر والبجرين والامارات ضد الحشد الشعبي في موقف معاد وطائفي ضد الحشد الشعبي الذي يحظى بدعم شعبي يومي متواصل وبدعم المرجعيية الدينية لادواره الكبيرة في مواجهة الارهاب الوهابي وارهاب فلول نظام صدام البائد ونجاحه في تحرير بلدات وقرى محافظات بابل وصلاح الدين وديالى والانبار من سيطرة داعش الوهابي ويستعد الان لتجرير الحويجة والموصل من سيطرة التنظيم الارهابي وحلفائه من فلول نظام البعث البائد.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.