امام جمعة طهران اية الله كاشاني : الشعب العراقي وقواته المسلحة افشلوا محاولات احتلال امريكا للعراق وافشلوا مؤامرة التقسيم

هنأ إمام جمعة طهران آية الله إمامي كاشاني ٫ الشعب العراقي في خطبة صلاة الجمعة قائلا : “الشعب العراقي العظيم هو السبب وراء عجز الأعداء عن احتلال العراق على الرغم من تعبئتهم للأراذل من تنظيم داعش وعبر الدعم المالي من آل سعود وكذلك فشلهم في التقسيم العملي للعراق. واعتبر الجيش العراقي والحشد الشعبي والمقاوم بانه كان يمتلك القرار وهذا له أهمية وقيمة حيث سيمجّد العالم في المستقبل مثل هذا الانجاز”.

كما أشار آية الله امامي كاشاني الى قرب حلول ذكرى زيارة أربعين شهادة الامام الحسين عليه السلام وشدد على أهمية إدراك مظلومية الامام الحسين (ع) التي وقعت في كربلاء.
وقال اية الله كاشاني : ان فشل الأعداء في احتلال العراق وتقسيم هذا البلد على الرغم من تعبئة تنظيم داعش الإرهابي والدعم المالي المقدم من آل سعود هو بسبب الشعب العراقي العظيم.
ونوه آية الله إمامي كاشاني الى كلام الى قائد الثورة الإسلامية الأخير مع رئيس الوزراء العراقي حول موضوع الثقة بأمريكا، وشدد على ألا يمكن الوثوق بهذه الدولة حيث أن الثقة بها يعني زوال البلاد وزوال جميع القيم لأي بلد في العالم وأضاف: “يجب أن نعتمد على قوانا وعلى الشباب وهذه مسألة مهمة وقيّمة”.
امام جمعة طهران تطرّق الى كلام وزير الخارجية الأمريكيّة الأسبق جان كيري الّذي ردّ، على مقولة أحد الزعماء العرب حول سبب عدم معارضة إدارته لإيران على الرغم من أنها تشكل عداء لهم، قال بأنّه يجب القضاء على الإرهاب بشكل صحيح حيث ينعدم وجود قادة في القوات العسكرية لدولكم العربية كالجنرال سليماني يستطيعون أن ينزلوا الى الميدان ويستعيدوا المناطق المحتلة من قبل تنظيم داعش. ونوه آية الله إمامي كاشاني بنصريح وزير الخارجية الأمريكية الأسبق بأن العالم أصبح يعلم أن القوات العسكرية لبعض الدول العربية الإقليمية تقف الى جانب الإرهاب وتتعاون معه لكن إيران لم تتراجع قيد أنملة عن معارضتها للإرهاب.
وأضاف امام جمعة طهران المؤقت: “يجب تكريم القوى العسكرية الإيرانية الشجاعة والمضحية. فإيران بكل عظمتها وعزتها كانت يوما ما تحت سلطة الجنرالات الأمريكية في اشارة الى ايام حكم شاه ايران . كما أن خطاب ترامب ضد إيران وضد حرس الثورة الإسلامية هو جزء من الكراهية والعداء لفكر الشعب الإيراني. الأمن في البلاد هو بفضل هذه الشجاعة، ومن أجل ذلك فإن قائد الثورة الإسلامية قال الا يمكن التفاوض على وسائل الاقتدار في البلد”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.