المخابرات النمساوية تعلن عن معلومات امتلاك داعش الوهابي صواريخ مضادة للطائرات

كشفت وسائل إعلام نمساوية النقاب عن صدور تحذير عن جهاز المخابرات النمساوي، نقلا عن معلومات موثوقة حصل عليها من نظيره الألماني، بشأن امتلاك تنظيم داعش الوهابي لصواريخ مضادة للطائرات تحمل على الأكتاف، تم الإستيلاء عليها من قوات الجيش السوري، وهناك خطورة لاستخدام التنظيم الارهابي لهذا النوع من الصواريخ فى استهداف الطائرات المدنية التى تحلق فى الأجواء القريبة من الأماكن التى يسيطر عليها التنظيم.

وحذرت الأنباء، التى تداولتها وسائل إعلام نمساوية مطلعة الاثنين، من تعرض طائرات شركة الطيران النمساوية “ا و ا”، وكذلك طائرات شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” لهذه الصواريخ أثناء رحلاتها اليومية من العاصمة فيينا إلى مدينة اربيل العراقية، التى تبعد نحو 100 كيلو متر فقط عن الأراضى التى تخضع لسيطرة تنظيم داعش.
يذكر أن حركة الطيران بين النمسا ومدينة أربيل العراقية توقفت لمدة 3 أسابيع خلال شهر أغسطس الماضي، بسبب التهديدات الأمنية، قبل أن يتم استئناف حركة الطيران مرة أخرى بين البلدين فى شكل رحلة طيران يومية تربط بين مدينتى فيينا وأربيل.
وأشارت نفس المعلومات إلى أن خطورة هذا النوع من الصواريخ تكمن فى إمكانية إطلاقها على الطائرات المدنية بسهولة من على أكتاف الأفراد المشاة، لافتة إلى أن هذه الصواريخ تشكل خطورة وتهديدا كبيرا على الطائرات المدنية خاصة فى حالات إقلاع وهبوط الطائرات.
كما توقعت مصادر مخابراتية غربية ان تكون داعش الوهابي قد استلم هذا النوع من الصواريخ من المخابرات السعودية بهدف استهداف الطيران المدني في سماء المدن السورية وخاصة استهدا الطائرات المدنية الروسية والايرانية المتهجة الى دمشق ولم يعرف مصير هذه الصواريخ هل مازالت بيد داعش ام تم تدميرها في العمليات الواسعة التي نفذها الجيش السوري ضد مواقع الارهابيين في الغوطة الشرقية ؟.
فى المقابل أكد المتحدث الرسمى باسم شركة الطيران النمساوية أن الشركة ” تأخذ هذه المعلومات مأخذ الجد وتضع معايير سلامة وأمن المسافرين وأطقم الطائرات فى المقام الأول”، مشددة على أن المسؤولين فى الشركة على اتصال دائم بكافة الجهات المعنية فى العراق ويعملون على تحليل الوضع الأمنى بشكل مستمر.
كما أوضح أن الطائرت المدنية النمساوية تتجنب المرور فوق الأراضى التى يسيطر عليها تنظيم داعش، وتتبع مسارات ملاحية بعيدة كما أنها تطير على ارتفاعات مرتفعة تصل إلى 25 ألف قدم، لتجنب تعرض الطائرات لمثل هذا النوع من المخاطر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.