المجلس الاعلى للامن القومي الايراني يحذر من مغبة ان يؤدي الاستفتاء الى الحاق الضرر بالاكراد وعزل الاقليم

حذر امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني من ان اجراء استفتاء في كردستان العراق، من الممكن ان يكون ظاهره شيقا لكنه في الحقيقة سيؤدي الى عزلة وممارسة الضغوط على الاكراد في العراق واضعاف كردستان وفي النهاية جميع العراق.

واعتبر شمخاني خلال استقباله اليوم الاثنين المساعد الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني عبدالله رسول و ملابختيار رئيس المكتب السياسي لهذا الاتحاد، الانتصار على “داعش” وتحرير الموصل بشارة لمستقبل افضل للعراق الموحد والتغلب على الفتن الخارجية التي تهدف الى ايجاد شرخ في الصفوف في هذا البلد.
واضاف، ان العراق الآمن والمستقر والمتحد يوفر الامن المستديم والاستقرار والتقدم لهذا البلد، وعلى جميع الدول الصديقة والتي تريد الخير للعراق مساندة هذا التوجه.
واعتبر متابعة قضية الاستفتاء من اجل الانفصال وايجاد شرخ في صفوف الشعب العراقي بانه لا ينسجم مع حكمة وسياسة المسؤولين في العراق.
ولفت امين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الى ان رغبة بعض الدول الاقليمية والدولية هي اضعاف العراق والدول الكبيرة في غرب آسيا، منوها الى انه لاينبغي السماح لهذه المشاريع الاستعمارية والدخيلة بالتحقق كالشرق الاوسط الكبير، وذلك من خلال التحلي باليقظة والاخذ بنظر الاعتبار المصالح الوطنية والاسلامية.
واضاف، ما تتمناه الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب والاحزاب والمجموعات شمال العراق هو الامن والتقدم الاقتصادي والرفاهية وتحقق تلك الاشياء سيحول دون تحرك وتنامي المجموعات الارهابية.
بدوره قدم عبدالله رسول عرضا شاملا لآخر التطورات في كردستان العراق والمنطقة، مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت دوما سندا للشعب الكردي العراقي، مؤكدا ان الاواصر بين ايران وكردستان العراق حضارية وتاريخية وان كردستان تفتخر بصداقة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار عبدالله رسول الى الدعم الايراني الكبير والمصيري لامن كردستان والشعب الكردي اثناء هجوم تنظيم “داعش” الارهابي على تلك المنطقة، منوها الى أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية كانت البلد الوحيد الذي وقف الى جانب الشعب الكردي في الاقليم وواجه “داعش” بشكل جدي وحال دون حدوث كارثة امنية في كردستان، عندما اقترب الارهابيون التكفيريون من اربيل.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.