المبعوث الامريكي مكغيرك : استفتاء اقليم كردستان مسار خطر ولا يحظى بالشرعية لافتقاره لعدة معطيات

قال المبعوث الأميركي لدى التحالف الدولي ضد داعش بريت مكغيرك الخميس إن الاستفتاء المقرر بالـ25 أيلول/سبتمبر في إقليم كردستان العراق ٫ مسار خطر ولا يحظى بدعم المجتمع الدولي ويفتقر لعدد من المعطيات ليحظى بالشرعية.

وأوضح مكغيرك في مؤتمر صحافي “من أجل عملية معترف بها يجب أن يكون هناك مراقبون والأمم المتحدة وشرعية دولية، وهو ما لا يتوفر في هذا الاستفتاء لعدة أسباب”.
وتابع أن بلاده ناقشت مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مسارا بديلا للاستفتاء على استقلال الإقليم.
وأضاف المتحدث أن القرار حول ذلك المسار، الذي لم يوضح تفاصيله، ليس قرار بارزاني وحده “ولكنه قرار كل القادة السياسيين في كردستان ونحن نحثهم على تبني هذا المسار”.

ماكغورك : الاستفتاء مسار خطر

واضاف مكغيرك بأن واشنطن والتحالف الدولي يرون أن إجراء الاستفتاء كما هو مقرر له “مسار خطر”، مضيفا أن المسار البديل “سيساعد في حل الأزمة الحالية وتحقيق الاستقرار. لا نريد خلق مساحة للجماعات المتطرفة من أي جانب”.
وتحدث مكغيرك عن العملية العسكرية لتحرير قضاء الحويجة، غرب كركوك، من داعش وقال إنها ستكون “حيوية وصعبة”.

الدعم الاسرائيلي لاستفتاء اقليم كردستان

وكان تقرير لراديو اوستن الاوروبي قد ذكر الاسبوع الماضي ٫ ان اسرائيل تنسق وتقدم الدعم الكامل لمسعود البرزاني في مشروع الانفصال وقيام كيان كوردي وسرقة نفط كركرك ٫ مقابل منح البرزاني للاسراذيليين قواعد عسكرية ومقرات للموساد الاسرائيلي ليستهدفوا وسط وجنوب العراق ويدفعوا باتجاه انشاد اقليم بعي باسم اقليم للسنة مستقبلا بالاضافة الى حصول الموساد الاسرائيلي علي قواعد سرية قرب الحدود مع ايران لزعزعة الاستقرار والامن فيها ودعم الجماعات الارهابية . .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.